ثلاثي خطير يرفع عدد الوفيات في الصيف

  • PDF


أبواب مفتوحة حول مخاطر التسمّمات وحوادث المرور والغرق بميناء الجميلة
**
استقطبت الأبواب المفتوحة حول مخاطر التسممات الغذائية وحوادث المرور والغرق المنظمة أمس السبت على مستوى ميناء الجميلة بعين البنيان (ولاية الجزائر) فضول الكثير من العائلات والمصطافين حيث تلقوا شروحات ونصائح لتفادي الوقوع في هذه الحوادث التي ترتفع نسبتها خلال موسم الصيف. 
وتميزت التظاهرة التحسيسية التي نظمتها (جمعية الأمان لحماية المستهلك) بتفاعل مرتادي ساحة ميناء الجميلة من عائلات وأفراد مع ما يعرضه أعضاء الجمعية من ملصقات ولافتات ضخمة. كما تم توزيع مطويات تحتوي على تعليمات تحسيسية لتذكير المستهلكين بأهمية التحلي باليقظة عند شراء السلع الاستهلاكية خاصة خلال موسم الصيف وتفادي السرعة والسباحة في شاطئ غير محروس. 
 وقال رئيس الجمعية حسان منور في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أنه تم التركيز على هذه المجالات الثلاثة المتمثلة في التسممات الغذائية وحوادث المرور والغرق راجع لسبب ارتفاع عدد الوفيات المرتبطة بهذه الحالات خلال موسم الاصطياف مبرزا أن الجمعية تهدف إلى غرس ثقافة احترام قانون المرور ومعايير النظافة ومراعاة سلسلة التبريد واختيار شاطئ محروس لتفادي وقوع هذه الحوادث لدى جميع الفئات خاصة لدى الأطفال. 
 وأوضح أن الأبواب المفتوحة تشكل محورا أساسيا في مخطط عمل الجمعية مؤكدا على أهمية هذه الحملات التحسيسية كونها تتزامن مع موسم الاصطياف الذي يشهد استهلاك منتجات سريعة التلف بفعل الحرارة مما قد يؤدي إلى التسمم الغذائي والتحسيس بمخاطر عدم إحترام قانون المرور والألعاب المائية. 
ويتضمن محتوى الحملة التحسيسية حسب السيد منور محاور تخص نصائح احترام ظروف حفظ المواد الغذائية خصوصا فيما يتعلق بسلسلة التبريد والخطورة التي يمكن أن تنجم عن تعريض السلع الغذائية إلى مختلف العوامل الخارجية من حرارة وتلوث. 
 وأضاف أن هذه التظاهرة تبرز كذلك أهمية احترام قواعد النظافة بصفة عامة حيث يبقى المستهلك الرقيب الأول عن ما يقتنيه. إذ يتعين عليه كما قال التحلي بالحذر فيما يخص النظافة وتاريخ نهاية الصلاحية والانتباه إلى درجة الحرارة اللازمة للحفظ للحفاظ على صحته وعائلته. 
وفي نفس السياق ذكر السيد منور أن جمعيته قدمت اقتراحات للجهات المختصة لمحاربة التسممات الغذائية التي ترتفع حالاتها في المطاعم الجماعية والمناسبات كالأعراس والإقامات الجامعية وذلك بواسطة تكوين أصحاب المطاعم وقاعات الحفلات والعاملين بمحلات الأكل السريع وتشديد الرقابة على البائعين المتجولين خاصة في الصيف أين تكثر التسممات. 
وقال أنه تم تخصيص خلال الأبواب المفتوحة بإشراف مختصين فضاء لتقديم النصائح للحد من ظاهرة ارتفاع حوادث المرور في الصيف والتي تؤدي إلى الوفاة أو الإعاقة بسبب الإفراط في السرعة وكذا ضرورة إحترام أماكن اللعب والسباحة لعدم التعرض للإصابات من قبل الدراجات المائية والقوارب. 


شباك للتكفل بشكاوى المستهلكين 
وقال نفس المصدر إن جمعيته نصبت خلال هذه التظاهرة شباكا للمستهلك بغرض تلقي انشغالات وشكاوى المواطنين ومعالجتها مضيفا أن هذه الشكاوى تتعلق أساسا باستهلاك مختلف أنواع المنتجات والسلع. 
وتأسف في ذات السياق لـ غياب ثقافة التبليغ والشكوى لدى المستهلك الجزائري ولامبالاته في أغلب الأحيان فيما يخص عدم احترام التجار ومختلف المتعاملين لمعايير التخزين والنظافة وصلاحية المنتوج. 
وأبرز أن الغرض كذلك من تنصيب مثل هذا الشباك هو حماية المستهلكين والدفاع عن حقوقهم وكذا إحصاء التجاوزات التي يمكن أن يقع ضحيتها المواطن والتبليغ عنها لمصالح وزارة التجارة وهذا لمحاربة الغش والتقليد والتجاوزات في حق المستهلكين. 
ب. ل/ وأج