شخصيات إيطالية تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي


جددت العديد من الشخصيات السياسية الإيطالية من مختلف التشكيلات والتوجهات والأحزاب دعمها لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير مصيره داعين العالم اجمع للوقوف إلى جانب هذه القضية العادلة وتطبيق الشرعية الدولية. 
ونقلت وكالة الأنباء الصحراوية (وأص) أمس السبت عن مسؤولين من البرلمان ومجلس الشيوخ وبرلمانات المقاطعات وكذا المجالس البلدية قولهم بـ أن الكثير من الشعوب تخوض كفاحا من أجل الحرية غير أن كفاح الشعب الصحراوي السلمي من أجل نيل الحرية والاستقلال ويلهم المناضلين والمدافعين عن السلام والعدالة والحرية في كل انحاء العالم مشيرين إلى أنه آن الآوان لايطاليا وأوروبا والعالم أجمع الوقوف إلى جانب الصحراويين من أجل تحقيق الشرعية الدولية وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال. 
كما عبر العديد من المسؤولين خلال استقبالهم للاطفال الصحراويين المتواجدين في ايطاليا ضمن برنامج عطل في سلام أنه تم داخل العديد من المؤسسات وفي كل المدن الايطالية تقديم مشاريع قرارات تطالب الحكومة بالتحرك وفعل ما يلزم في هذا الشأن. 
ونقلت الوكالة أن الاطفال الصحراويين نقلوا للمسؤولين الايطاليين إنشغالاتهم وهمومهم مشددين على تمسكهم بالاستقلال كمطلب لكل الصحراويين كبارا وصغارا وأنه هو الحلم وهو الحقيقة التي من اجلها تحمل الشعب الصحراوي كل هذه السنوات والمعاناة منذ الاجتياح الغاشم لارضهم وحتى اليوم . 
وجاءت زيارات المسؤولين الإيطاليين واستقبالاهم لاطفال الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بمقر اقامتهم وفي المقرات الرسمية تعبيرا عن تضامنهم مع كفاح الشعب الصحراوي العادل عاقدين العزم على مواصلة نشر القضية الوطنية والدفاع عنها داخل مجلس الشيوخ والبرلمان ومجالس المقاطعات والبلديات ولكن ايضا في كل المنابر والمناسبات خاصة داخل اوروبا وكذا في المحافل والمنتديات العالمية . 
ق. د