الأمن يستعين بنظام إلكتروني متطور لمواجهة سرقة السيارات

  • PDF


يتم تركيبه على مستوى سيارات الشرطة
**
تدعمت مصالح الأمن الوطني بولاية البليدة مؤخرا بنظام الكتروني متطور لمواجهة سرقة السيارات وتعقب المركبات محل البحث مما سيساهم كثيرا في مكافحة مثل هذا النوع من الجرائم حسب ما كشفت عنه أمس الأربعاء خلية الإعلام والعلاقات العامة على مستوى هذه الهيئة الأمنية ويُنتظر أن تحظى ولايات أخرى بهذا النظام الجديد الذي من شأنه طمأنة المواطنين على مركباتهم. 
وأوضحت ذات المصادر أن ثلاث سيارات شرطة تدعمت بهذا النظام الإلكتروني المتطور كمرحلة أخرى على أن تشمل هذه الخدمة عدة مركبات أخرى مستقبلا. 
ويتيح هذا النظام القراءة الآلية للوحات ترقيم السيارات إلى جانب تحديد الموقع كما تم وضع كاميرات مثبتة بأجزاء المركبة تعمل بالأشعة ما تحت الحمراء مما يمكن من استعمالها ليلا ونهارا. 
ويمكن هذا النظام المتطور أيضا -تضيف- ذات المصالح من قراءة حوالي 15 ألف لوحة ترقيم سيارة يوميا ومطابقتها آليا مع قاعدة المعطيات الخاصة بالسيارات محل بحث وعرضها عبر شاشة جهاز حاسوب مثبتة داخل المركبة مما يسمح بالتعرف على ألواح ترقيم المركبات محل بحث أو المركبات التي تعرضت للسرقة على المستوى الوطني. 
من جهة أخرى كشف ذات المصدر عن استقبال قاعة العمليات لأمن الولاية خلال الشهر المنصرم 11.376 مكالمة هاتفية عبر الخط الأخضر 1548 وخط شرطة النجدة 17 مما ساعد على معالجة العديد من القضايا. 
وتضمنت هذه الإتصالات 95 مكالمة للتبليغ عن وقوع جرائم و71 أخرى للتبليغ عن حوادث المرور إلى جانب 4653 مكالمة لطلب النجدة والتدخل و6138 اتصال هاتفي لطلب الإستفسار والتوجيه.


درك البليدة يفكك شبكة إجرامية مختصة في ترويج الكوكايين 
أوقفت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالبليدة عناصر شبكة إجرامية منظمة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة (كوكايين) والتي كانت تقوم بنقلها من ولايات الغرب الوطني في اتجاه الجزائر العاصمة حسب ما أفادت به أمس الأربعاء خلية الإعلام والصحافة على مستوى هذه الهيئة الأمنية. 
وأوضحت ذات المصادر أن هذه العصابة الإجرامية المنظمة المكونة من أربعة أشخاص كانت تقوم بنقل المخدرات الصلبة من عدد من الولايات الغربية في اتجاه الجزائر العاصمة. 
وتعود وقائع هذه القضية إلى قيام أفراد الفصيلة الخامسة للأمن والتدخل بموزاية (غرب البليدة) بوضع نقطة مراقبة على مستوى الطريق السيار شرق-غرب في شطره التابع لإقليم الولاية أين تم توقيف مركبة وعلى متنها شخصين ليتم بعد إخضاعها للمراقبة والتفتيش باستعمال الثنائي السينوتقني حجز كمية من المخدرات الصلبة (الكوكايين) مخبأة بإحكام داخل هذه المركبة. 
ومواصلة لمجريات التحقيق تم التنقل إلى إحدى ولايات الغرب أين تم توقيف عنصرين من باقي الشبكة الإجرامية ومركبة عثر بداخلها على كمية أخرى من مادة الكوكايين بالإضافة إلى مبلغ مالي من عائدات بيع المخدرات. 
كما تم حجز وسائل الاتصال التي كانت تستعمل فيما بين أفراد الشبكة -يضيف- ذات المصدر الذي كشف عن تقديم جميع أطراف القضية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة الذي أمر بإيداعهم الحبس في انتظار محاكمتهم. 
وبهدف إشراك المواطن في مكافحة كافة أشكال الجريمة جدد قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني الدعوة إلى التحلي بروح المواطنة والتعاون مع وحدات الدرك الوطني بالتبليغ عن مثل هذه الحالات وحالات أخرى تمس بالأمـن والنظام العموميين وهذا من خلال التقدم إلى مقرات وحدات الدرك الوطني أو عن طريق الاتصال بالرقم الأخضر 1055 و1590 وكذا الوقع الإلكتروني: ppgn.mdn.dz.

ف. هند