الجزائر تدعو إلى تدعيم دور الجمعية العامة للأمم المتحدة

  • PDF


باسم حركة عدم الانحياز..
الجزائر تدعو إلى تدعيم دور الجمعية العامة للأمم المتحدة


دعت الجزائر يوم الاثنين بنيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية إلى تدعيم دور الجمعية العامة بصفتها جهاز رئيسي لاتخاذ القرار السياسي لمنظمة الأمم المتحدة قصد تعزيز شفافية وفعالية منظومة الأمم المتحدة. 
 وقبل انطلاق أشغال مجموعة العمل الخاصة المكلفة بدفع اشغال الجمعية العامة خلال الأسابيع القادمة قرأ الممثل الدائم للجزائر السفير صبري بوقادوم إعلانا باسم 120 دولة عضوة و17 دولة ملاحظة في حركة عدم الانحياز تناول فيها مجددا الفصول الرئيسية لمسار إصلاح هذا الجهاز الأممي. 
يُذكر أن الجزائر تشرف على التنسيق داخل حركة عدم الانحياز حول هذا الموضوع الهام المدرج في اطار مسار اصلاح الأمم المتحدة الذي انطلق منذ بضع سنوات. 
 وبعد أن ذكر بتمسك حركة عدم الانحياز بتطبيق لوائح الجمعية العامة خصوصا تلك المصادق عليها منذ الدورة الـ69 والتي تشكل الحجر الأساسي لعملية بعث المسار أكد السفير بوقادوم على الفصول الأساسية لهذا الإصلاح لاسيما فيما يتعلق باختيار الأمين العام ودور وسلطة هذا الجهاز الأممي. 
 وقصد اختيار وتعيين الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة جدد السيد بوقادوم ضرورة القيام بهذا المسار في إطار شفاف وديمقراطي وشامل مشيدا بإجراء ولأول مرة حوارات غير رسمية خلال العملية التي انتهت بانتخاب الأمين العام السيد أنطونيو غيتيريس. 
 وقد وجه السيد بوقادوم نداء من أجل الإبقاء على هذا الإجراء مؤكدا أن حركة عدم الانحياز رحبت باحترام المساواة بين الجنسين خلال انتقاء المترشحين. 
 من جهة أخرى أكد الممثل الدائم على ضرورة تقديم مجلس الأمني عقب توصياته عدة مترشحين وأن لا يقتصر على مترشح واحد مشيرا إلى الحاجة إلى القيام بعملية تعيين الأمين العام في إطار الاحترام الصارم لمهمة الجمعية العامة. 
أما في ما يخص تعزيز الذاكرة المؤسساتية لمكتب رئيس الجمعية العامة حيّى السفير بوقادوم المصادقة لأول مرة في تاريخ الأمم المتحدة على قانون للأخلاقيات خاص برئيس الجمعية العامة. 
 وجدد السفير بوقادوم موقف حركة عدم الانحياز المتعلق بضرورة تزويد مكتب رئيس الجمعية العامة بمناصب اضافية بصفة دائمة مبرزا أهمية ضمان سلاسة عملية تسليم واستلام المهام بين الرؤساء القدم والجدد. 
وأكد في ما يتعلق بدور وسلطة الجمعية العامة أن تحسين طرق العمل تشكل خطوة إلى الأمام نحو تحسينات معتبرة تهدف إلى تعزيز دور وسلطة الجمعية العامة . 
كما دعا من جهة أخرى إلى الاحترام الصارم للدول الأعضاء لصلاحيات الهيئات الرئيسية لمنظمة الأمم المتحدة خاصة صلاحيات الهيئة المداولة وهي الجمعية العامة. 
وأبرز السفير تمسك الدول الأعضاء بتأسيس حوار دائم بين البعثات الدائمة وأمانة الأمم المتحدة. 
ودعا السفير بوقادوم باسم حركة عدم الانحياز إلى تخصيص وقت أكثر للمفاوضات حول مشروع اللائحة وطالب المجموعات الأخرى والدول الأعضاء إلى التحلي بالمزيد من المرونة من أجل أن تتم المصادقة بالتوافق على اللوائح الصادرة في هذا المجال. 
وأبرز ممثل الجزائر ضرورة تحسيس الرأي العام بدور ونشاطات الجمعية العامة من خلال ضمان تغطية إعلامية افضل لأشغال الجمعية. 
وفي الأخير أوضح الممثل الدائم للجزائر أن حركة عدم الانحياز توصي أن تقتصر الاجتماعات المنظمة في إطار النقاش العام الرفيع المستوى للجمعية العامة على المواضيع الضرورية داعيا إلى تنسيق أفضل لمسار إعادة بعث الإصلاحات المتعلقة بأشغال الجمعية العامة وأشغال لجنة الندوات واللجان الكبرى. 
ق. ح