شرطة الجلفة تطيح بأخطر مروّج للسموم في الولاية

  • PDF


كان يتاجر في المخدرات والمؤثرات العقلية
شرطة الجلفة تطيح بأخطر مروّج للسموم في الولاية 
تمكن عناصر فرقة مكافحة جرائم المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الجلفة نهاية الأسبوع الفارط من وضع حد لأخطر مروج للمخدرات والمؤثرات العقلية بولاية الجلفة 48 من عمره مسبوق قضائياً في قضايا مماثلة.
العملية جاءت على إثر تلقي عناصر ذات الفرقة لمعلومات مؤكدة جدا مفادها قيام هذا الأخير بالمتاجرة في المخدرات والمؤثرات العقلية وسط أحد أحياء مدينة الجلفة ليتم بعد التأكد من صحة المعلومات تسطير خطة محكمة أفضت إلى توقيفه في حالة تلبس على متن مركبته بالقرب من مقر إقامته حيث ضبط بحوزته بعد إخضاعه لعملية التلمس القانونية وتفتيش مركبته على سلاح أبيض محظور من الصنف السادس وكمية من القنب الهندي كانت مخبأة بإحكام داخل ذات المركبة قدر وزنها بــ : 13.45 غراما.
وإستمراراً للتحقيق تم تفتيش مسكنه ومسكن مجاور له كان يستغله في تخزين المخدرات والمؤثرات العقلية قصد البيع حيث عثر بداخلهما على كمية ثانية من المخدرات قدر وزنها بـ:0.05 غرام وخنجر من نوع كيتور كان يستخدمه المشتبه فيه في تقطيع المخدرات وتهيئتها قصد ترويجها بالإضافة إلى 60 قرصا مهلوسا من نوعي باركينان وديبريتين.
وبعد إستفاء إجراءات التحقيق في القضية قدم المشتبه فيه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجلفة حيث حكم عليه بعد إجراءات المثول الفوري بعشر سنوات حبس نافذ وغرامة مالية قدرها 50000 دينار عن جنحة حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية قصد البيع كما حكم عليه بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 20000 دج عن جنحة حمل سلاح أبيض محظور دون مبرر شرعي.
ب. ح