بوتفليقة ينوّه بمستوى علاقات الجزائر والإمارات

  • PDF


دعا للعمل على الارتقاء بعها..
**
نوّه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في برقية تهنئة بعث بها لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني بالمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات بين البلدين على كافة الأصعدة والميادين مؤكدا حرصه على مواصلة العمل من أجل الارتقاء بها إلى أفق أرحب . 
وجاء في برقية الرئيس بوتفليقة قوله: يسعدني أيما سعادة ودولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل بالذكري السادسة والأربعين لعيدها الوطني المجيد أن أعرب لكم ولكافة ابناء الشعب الإماراتي الشقيق باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي عن أحر التهاني وأصدق التمنيات سائلا الله عز وجل أن يعيده عليكم بموفور الصحة والعافية والهناء وأن يحقق لشعبكم اطراد الرقي والازدهار في ظل قيادتكم السديدة الرشيدة . 
وواصل الرئيس في برقيته قائلا: كيف لا أشاطركم أفراحكم بهذا العيد وأنا كلما سطعت شمسه في سماء الإمارات يلوح منها شعاع في نفسي فيشركني كواحد منكم تغمره البهجة بما يتحقق كل عام على يدكم من نمو متصاعد وازدهار متزايد وتطور متنام بوّأ الإمارات مكانة سامية بين الأمم وجعلها مبعث فخر وعز للشعب الإماراتي الحبيب بل وللأمتين العربية والإسلامية. ولا عجب في ذلك ونحن نعلم أن دولة أرسى أسسها حكيم العرب الوالد الشيخ زايد رحمة الله عليه لن تكون إلا كذلك الشيخ زايد الذي يتمثله كل عربي حيّا أمامه يحتاج إلى حكمته وحنكته وتبصره وإلى تجاربه العميقة ونصائحه النفيسة في هذا الزمن الصعب . 
واستطرد الرئيس بوتفليقة في برقيته قائلا: وإنها لسانحة أغتنمها لأنوه بالمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات الجزائرية الإماراتية على كافة الأصعدة والميادين مما يجعلنا نحرص على مواصلة العمل من أجل الارتقاء بالتعاون الثنائي إلى أفق أرحب بما يحقق تطلعات شعبينا الشقيقين للمزيد من التقدم والنماء . 
وخلص رئيس الجمهورية إلى القول: وإذ أجدد لكم تهانينا الخالصة أسأل الله أن يوفقكم ويسدد خطاكم وأن يبقيكم ذخرا للشعب الإماراتي وأمتينا العربية والإسلامية .


..ويهنئ ولي عهد أبو ظبي 
بعث رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ببرقية تهنئة إلى ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وهذا بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 46 للعيد الوطني لبلاده أشاد فيها بالرقي والتطور الذي شهدته دولة الإمارات في شتى المجالات. 
وكتب الرئيس بوتفليقة في برقيته قائلا: بفكري وبكل ما بين جوانحي من شوق وحنين أتوجه شطركم مهنئا سموكم في هذا اليوم الأغر الذي تحتفلون فيه بالعيد الوطني السادس والاربعين للإمارات الشقيقة وأشاطركم الفرحة مغتبطا بما أحرزه الشعب الإماراتي الحبيب من إنجازات باهرة وتقدم مشهود في كل منحى من مناحي الحياة . 
وأكد رئيس الدولة أن مظاهر هذا التقدم تبدو جلية للعيان وهو في الواقع ثمرة للعمل الجاد والطموح الوثاب والفكر النير ولعبقرية القيادة الرشيدة وسياستها الحكيمة التي أرسى دعائمها ورسم منهجها حكيم العرب المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان حفه الرحمان بالرضا والرحمات وأزلفه للجنة مع المتقين من عباده المقربين . 
واستطرد رئيس الجمهورية قائلا: وإذ أدعو المولى عز وجل أن يعيد عليكم هذا العيد المجيد بموفور الصحة والعافية ودوام السعادة والهناء وعلى الشعب الإماراتي الشقيق باطراد الرفعة والتقدم والنماء أغتنم هذه المناسبة السعيدة لأشيد مباركا بالرقي الذي ما فتئت الإمارات تنعم به سنة بعد سنة بفضل قيادتها الرشيدة وسواعد أبنائها المخلصين فبوأها أعلى المراتب في شتى المجالات . 
وخلص الرئيس بوتفليقة إلى القول: هذا وأعرب من خلالكم للشعب الإماراتي الشقيق الحبيب عن تهاني الحارة وتمنياتي بالمزيد من التقدم والرقي والازدهار داعيا المولى جل وعلا أن يحفظكم وأن ينعم على الشعب الإماراتي بالمزيد من الرخاء والأمن والازدهار .
ف. هـ