خبراء أجانب يشرفون على تصميم الأطلس المدرسي الجزائري

  • PDF


استعماله سيكون في 2018.. بن غبريط: 
خبراء أجانب يشرفون على تصميم الأطلس المدرسي الجزائري 


أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أمس السبت بالجزائر العاصمة أن التصميم الأولى للأطلس المدرسي الجزائري سيخضع لتقييم ومناقشة خبراء أجانب ـ ابتداء من السبت ـ للنظر في مدى مطابقته للمعايير الدولية قبل الشروع في استعماله سنة 2018. 
وأوضحت الوزيرة في كلمتها الافتتاحية للورشة الدولية الثانية حول إعداد الأطلس المدرسي الجزائري ي المنظم من طرف الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية يأن التصميم الأولي والنموذج المصغر للأطلس المدرسي الجزائري سيتم عرضه على مدار يومين على خبراء أجانب حاضرين في اشغال هذه الندوة ي ليكون محل تقييم ومناقشة من طرفهم كما تسمح هذه الورشة بعرض تجارب الجزائر في مجال اعداد الخرائط على الجمعية الدولية للخرائط واللجنة الدولية للأطالس بهدف الاستفادة من تجربتهما الطويلة في اعداد الاطالس والخرائط المدرسية. 
كما تخضع الأطالس الجديدة --تضيف السيدة بن غبريط-- لاعتماد وزارة التربية الوطنية عملا بأحكام التنظيم الساري المفعول الخاص باعتماد والمصادقة على الوسائل و الدعائم البيداغوجية والمعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد تطبيقا لأحكام المرسوم التنفيذي المؤرخ في 29 ماي 1982. 
وأكدت المسؤولة الأولى عن القطاع ان هذه الورشة ستتوج بنتائج ايجابية بالنظر للمستوى العلمي والأكاديمي للمشاركين والخبرة الكبيرة التي يتمتعون بها مضيفة أن الإطارات الجزائرية ستستفيد من مرافقة الخبراء المشاركين لـ تحسين التصميم الأولي للأطلس المدرسي الجزائري واكتساب مهارات فنية تمكنه من انجاز أطلس مدرسي جزائري وفق المعايير الدولية كما تسمح بتزويد البلاد و
التلاميذ بـ أداة بيداغوجية ذات جودة . 
للإشارة فقد تم خلال الندوة الأولى للخرائط والأطالس المدرسية تشكيل لجنة وطنية للأطالس مكونة من كفاءات وطنية في مجال علم الخرائط وممثلي المؤسسات الجزائرية المتخصصة لا سيما المجلس الوطني للإعلام الجغرافي والمعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد. 
 وقد حضر هذه الندوة خبراء قدموا من المجر وسويسرا وألمانيا وهولندا وسيقومون بدورهم بعرض تجربتهم الطويلة في اعداد الأطالس والخرائط المدرسية. 
وكانت وزارة التربية قد قررت اعداد اطالس للطورين المتوسط والثانوي باللغتين الوطنية والأجنبية وأطلس مبسط خاص بالطور الابتدائي تكون جاهزة في الدخول المدرسي 2118-2019. 
وأبرزت الوزيرة ان اللجوء إلى اعداد اطلس وطني من شانه الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات البلاد الثقافية واللغوية والتاريخية والسياسية والبيئية كما سيتم مراعاة التغيرات السياسية الدولية لاسيما من حيث تحديد الحدود بين الدول وتسميات بعض الدول. 
 من جهة أخرى اشارت إلى ان مبادرات سابقة قامت بها دور النشر الوطنية عمومية وخاصة لإعداد اطالس بالجزائري إلا أن هذه المبادرات لم ترق لمستوى تطلعاتنا . 
للإشارة فان هذه الورشة سيتم خلالها عرض محاضرات يلقيها خبراء جزائريون واجانب منها عرض لعبد العزيز أعراب مفتش مركزي بوزارة التربية الوطنية حول منهاج تعليم مادة الجغرافيا الخاص بوزارة التربية الوطنية وعرض لفضيل بوبحة مفتش التربية والتعليم حول مكانة الأطالس في التعليم و عرض يقدمه لازلو زنتاي رئيس الجمعية الدولية للخرائط حول مساهمة اللجنة الدولية للأطالس والجمعية الدولية للخرائط في تجسيد الاطلس المدرسي الجزائري وخبرة دولة المجر في إعداد الاطالس المدرسية وعرض يقدمه رنيه سيبر رئيس اللجنة الدولية للأطالس حول الخرائط الاساسية التي تتضمنها الأطالس المدرسية. 
وستختتم اليوم الأحد اشغال هذه الورشة بمناقشة عامة حول المحتوى المقترح والنموذج المتبنى بعد عرض للنموذج المنقح الخاص بمشروع الأطالس المدرسية يقدمه المدير العام للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية ابراهيم عطوي وخبير دولي لتتوج الورشة بجملة من التوصيات.
ق. ح