صالون افتراضي بالجزائر للدراسة في فرنسا

  • PDF


طبعته الثانية تنظم يومي 7 و8 ديسمبر 
صالون افتراضي بالجزائر للدراسة في فرنسا 


من المقرر أن تنظم الطبعة الثانية للصالون الافتراضي للدراسة في فرنسا (كامبوس فرانس الجزائر) يومي 7 و8 ديسمبر الجاري بالجزائر بمشاركة 30 مؤسسة للتعليم العالي قصد الإجابة على أسئلة الطلبة الجزائريين عبر الأنترنت حسب ما جاء في بيان أمس الأحد لسفارة فرنسا بالجزائر. 
وأوضح ذات المصدر أنه بعد نجاح الطبعة الأولى لصالون الافتراضي للدراسة في فرنسا لأول مرة في المغرب العربي وإفريقيا تنظم كامبوس فرانس الجزائر الطبعة الثانية للصالون الافتراضي يومي 7 و8 ديسمبر 2017 بمشاركة 30 مؤسسة للتعليم العالي التي ستجيب مباشرة على أسئلة الطلبة الجزائريين. 
وأوضح البيان أن هذا الصالون الافتراضي يعد بمثابة وسيلة جديدة لترقية التعليم العالي الفرنسي ويهدف إلى إيصال الخدمة لكافة الطلبة الجزائريين وتقديم عرض للتعليم العالي الفرنسي بطريقة تفاعلية ومبتكرة لمدة يومين من الساعة الـ9 صباحا إلى الساعة 18 من خلال أرضية الدخول التالية: http:/salondz.campusfrance.org. 
 وبفضل هذه الأرضية التفاعلية -يضيف البيان- فإن الصالون الافتراضي يمنح للطلبة الجزائريين من شتى الآفاق إمكانية التحاور المباشر عبر حواسيبهم أو هواتفهم الذكية مع أكثر من 20 مؤسسة تعليم عالي فرنسية والاطلاع على مختلف الشهادات المقترحة خلال الدخول الجامعي 2018 دون تكبد عناء التنقل . 
 كما تعتبر المبادرة فرصة فريدة يمنحها كامبوس فرانس الجزائر من أجل توجيه الطلبة في اختيار المسار المناسب وتوضيح مختلف إجراءات التسجيل في الجامعة ومدارس الهندسة والفنون والتجارة في فرنسا. 
وفي كل سنة ينتقل حوالي 40.000 طالب إلى فضاءات كامبوس فرانس الجزائر المتواجدة بالفروع الخمسة للمعهد الفرنسي بالجزائر (الجزائر العاصمة وهران قسنطينة عنابة وتلمسان) إذ يذكر أن أكثر من 8.600 طالب جزائري شرعوا خلال سنة 2017 في مزاولة دراستهم في فرنسا ويفوق عددهم حاليا 26.000 طالب على مقاعد مؤسسات التعليم العالي الفرنسي. 
 وأوضح ذات المصدر أن فرنسا تبقى أول وجهة للطلبة الجزائريين في الخارج بـ800 اتفاقية تعاون بين الجامعات الفرنسية والجزائرية.
ق. ح