الجيش يتدخل لفتح الطرقات

  • PDF

قام بنجدة المواطنين المعزولين بفعل الثلوج
**
* أفراد الجيش تحركوا لفك عزلة مناطق.. ومساعدة مواطنين

سجلت المصالح المختصة عدة طرق وطنية وولائية وبلدية مقطوعة أو صعبة المسالك عبر العديد من ولايات القطر الوطني وذلك بسبب التقلبات الجوية التي مست وسط وشرق البلاد خلال الساعات الأخيرة وأمام هذا الوضع تدخلت بعض وحدات الجيش الوطني لنجدة المواطنين المعزولين وتمكنت من فتح بعض الطرقات التي سدّتها الثلوج الأمر الذي أثار استحسان المواطنين. 
وحسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني تلقت أخبار اليوم نسخة منه فإنه تنفيذا لتعليمات الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المتعلقة بالتدخل السريع للوحدات المرابطة في المناطق التي شهدت اضطرابات جوية هذا الأسبوع وفي إطار المهام الإنسانية للجيش الوطني الشعبي قامت مفارز بالقطاعات العملياتية لتيزي وزو والبويرة/ن.ع.1 وسكيكدة وجيجل/ن.ع.5 بالتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقط الثلوج بحيث قام أفراد الجيش الوطني الشعبي بفتح عدة طرقات مغلقة وتقديم العون والمساعدة لمواطنين عالقين بفعل التساقط المستمر للثلوج.
بهذا الصدد فإن قيادة الجيش الوطني الشعبي تؤكد الاستعداد الدائم والجاهزية التامة لمختلف الوحدات للتدخل في مثل هذه الحالات لفتح الطرقات وفك العزلة وتقديم الدعم والعون والتضامن مع المواطنين في المناطق المتضررة من خلال تسخير الإمكانات البشرية والآليات والوسائل المناسبة.  


الثلوج تتسبّب في غلق طرقات واضطراب حركة المرور 
تسببت الثلوج والأمطار المتساقطة منذ الجمعة على ولايات وسط البلاد في غلق الطرقات واضطراب حركة المرور أمام مستعملي الطريق بالإضافة إلى بعض الحوادث العرضية المسجلة في عدد من المناطق. 
وفي هذا الصدد عرفت حركة المرور بولاية المدية اضطرابا كبيرا أمس الأحد عبر بعض شبكة الطرقات عقب تساقط كثيف للثلوج خصوصا على المناطق الجبلية حيث أصبحت حركة المركبات صعبة جدا حسب مصالح الحماية المدنية. 
وأدى سمك الثلوج الذي بلغ في بعض المناطق 10 سم إلى غلق الطرقات وعرقلة حركة المرور خصوصا على مستوى محور جامع الرسول وعاصمة بلدية وادي براحي (الطريق الوطني رقم 64 أ) بين العيساوية والهاودين شمال شرق المدية المؤدي للطريق الوطني رقم 64 بـوجزء الطريق الولائي رقم 138 الرابط بين بلديتي بن شيكاو والعمارية شرق الولاية على مستوى ممر بن شيكاو والفرنان على الطريق الوطني رقم 1. 
وتسببت رداءة الطقس وانتشار الجليد وصعوبة الرؤية في تسجيل خمسة حوادث مرور أسفرت عن إصابة 13 شخصا من بينهم حالات خطيرة تم نقلهم إلى مختلف المنشآت الصحية بالمنطقة. 
وبولاية تيزي وزو تسبب تراكم الثلوج في غلق الطريق الوطني رقم 15 انطلاقا من بلدية افرحونن إلى غاية ممر تيروردة والطريق الوطني رقم 30 على مستوى بلدية ايبودرارن إلى غاية ممر تيزي نكويلالي وفقا لمصالح الدرك الوطني. 
كما أغلق الطريق الوطني رقم 33 والطريق الوطني رقم 15 و30 الرابط بين تيزي وزو والبويرة بأعالي اسوال ببلدية آيت بومهدي. والطريق الولائي رقم 253 الرابط بين تيزي وزو ببجاية عبر بلدية ايليلتن على مستوى ممر شلاتة بالإضافة إلى الطرق الولائية رقم 9 و251 بأعالي قرية مزقن وممر الشريعة (بلدية ايلولا اومالو). 
ولإزالة الثلوج المتراكمة وفتح الطرقات أمام حركة المرور جندت مصالح الأشغال العمومية عدة آلات من بينها 13 كاسحة ثلوج و3 آلة حفر. 
أما بولاية البويرة فقد أدت الثلوج المتساقطة إلى غلق الطرق الوطنية رقم 33 و30 على مستوى تيكجدة واساول وممر تيزي نكويلال. 
ورغم الثلوج الكثيفة المسجلة بولاية بجاية لاسيما على المرتفعات الجبلية إلا أنها لم تتسبب في خسائر تذكر أو في إغلاق الطرقات حسب مصالح الحماية المدنية والأشغال العمومية. 
وبقيت الطرقات الرئيسية والثانوية مفتوحة أمام حركة المرور رغم صعوبة الحركة في بعضها بسبب الجليد والأرضية الزلجة ما عدا الطريق الوطني رقم 26 أ الرابط بين بجاية وتيزي وزو عبر ممر شلاتة (اقبو) على بعد 85 كلم شمال غرب بجاية الذي أغلق بسبب الثلوج الكثيفة التي بلغ سمكها 50 سم. 
وفي مناطق بني معوش وقنديرة وادكار ودراع القايد (خراطة) أين سجلت أعلى نسبة لتساقط الثلوج تبقى الوضعية لا بأس بها ومتحكم فيها كما يتم إيصال المؤونات لسكان القرى بصفة عادية. 


طرق مقطوعة أو صعبة المسالك في سبع ولايات 
سجلت مصالح الحماية المدنية عدة طرق وطنية وولائية وبلدية مقطوعة أو صعبة المسالك عبر سبع ولايات من الوطن وذلك جراء التقلبات الجوية التي مست وسط وشرق البلاد خلال الـ48 ساعة الأخيرة. 
وحسب حصيلة أوردتها أمس الأحد مصالح الحماية المدنية فان العديد من الطرق الوطنية والولاية عبر ولايات بجاية البويرة تيزي وزو سكيكدة ميلة جيجل وسطيف تبقى مقطوعة أو صعبة المسالك جراء تراكم الثلوج. 
ففي ولاية بجاية تم تسجيل انسداد عبر الطرق الوطنية 26 30 و74 والطريقين الولائيين 56 و35 وكذا الطرق الوطنية رقم 15 و30 و33 فيما عرفت ولاية البويرة نفس الوضعية على مستوى الطرق الوطنية 15 33 و30. 
وبولاية تيزي وزو شهد الطريقان الولائيان 251 و09 انقطاعا لحركة المرور بسبب الثلوج في الوقت الذي شهدت ولاية ميلة انقطاعا لحركة المرور على الطريق الوطني رقم 77 والطرق الولائية 01 04 09 و135. 
أما بولاية جيجل فان الانسداد مس الطريقين الوطنيين 97 و77 والطريقين الولائيين 137 و135 فيما شهدت ولاية سطيف نفس الوضعية على مستوى فقد تم تسجيل الطريق الولائي رقم 06 والطرق البلدية 101 90 91 85 166 و193 بسبب تراكم الثلوج.


أمن المدية يسطّر مخططا وقائيا بسبب الاضطرابات الجوية
على إثر التقلبات الجوية التي شهدتها ولاية المدية نهاية الأسبوع الماضي التي صاحبها تساقط كثيف للثلوج بادرت مصالح أمن ولاية المدية بإعداد مخطط عمل وقائي تحت إشراف رئيس أمن الولاية وعملا بتوصيات وتعليمات القيادة العليا للأمن الوطني قصد ضمان المرافقة الأمنية للمواطنين خاصة السالكين الطريق الوطني رقم 01 الذي يشهد حركة مرورية كثيفة حيث تم تجنيد كافة القوات وتسخير كل الإمكانيات المادية المتاحة من أجل التدخل وتسهيل حركة المرور وتقديم يد المساعدة للمواطنين ومستعملي الطرقات .مع وضع المعدات المجهزة وكاسحات الثلوج (UNIMOG) التابعة للوحدة (102) لحفظ النظام بالبرواقية في حالة تأهب للتدخل من اجل إزاحة الثلوج المتراكمة على الطرقات والمحاور الرئيسية لعاصمة الولاية وعلى مستوى الطريق رقم (01) في شطره العابر لمدينتي البرواقية والمدية مع تعزيز الحواجز الأمنية وتشكيلات الدراجات النارية داخل المحيط الحضري لتسهيل الحركة المرورية وفتح بعض المقاطع التي عرفت صعوبة وعرقلة في السيولة المرورية كما تم وضع طاقمين طبيين تابعين للمصلحة الولائية للصحة والنشاط الإجتماعي لأمن الولاية مجهزين بسيارتين إسعاف على مستوى الحاجزين الأمنيين المنصوبين المدخل الشرقي والغربي لعاصمة الولاية قصد تقديم الإسعافات الأولية ونقل المرضى من مستعملي الطريق.
كما تم وضع الخط الأخضر 1548 تحت تصرف المواطنين للاتصال قصد طلب يد المساعدة أو التدخل في أي وقت 24/24سا طيلة أيام أسبوع.

ف. زينب/ ب. ح