مرموري يدعو متعاملي القطاع إلى مواكبة الطفرة التكنولوجية

  • PDF


دعا وزير السياحة والصناعة التقليدية حسن مرموري أمس الأحد بالجزائر العاصمة متعاملي القطاع إلى مواكبة الطفرة التكنولوجية الهائلة لتحسين تسيير المؤسسات السياحية والاستفادة من التكنولوجيات الحديثة لجعل الجزائر وجهة سياحية. 
وشدد الوزير في كلمة له في أشغال المنتدى الوطني للسياحة الالكترونية على ضرورة الاستثمار في الطاقات والموارد المتوفرة وتوجيهها في سياق يخدم التنمية المستدامة والاستفادة اقصى ما يمكن مما توفره هذه الثروة التكنولوجية من خدمات ومنافع مع حتمية احتواء سلبياتها . 
واعتبر الوزير هذا اللقاء فرصة لتبادل الخبرات والتجارب لإثبات جدوى الولوج في عملية الرقمنة والاستخدام المحترف للسياحة الالكترونية وكذا رقمنة الصناعة التقليدية مشيدا بالمناسبة بقرار الحكومة بإنشاء جهاز لتجسيد الرقمنة في مختلف الهيئات . 
ونوه السيد مرموري بتوجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التي تهدف الى احداث وثبة تجعل من الجزائر مع نهاية العشرية القادمة قطبا سياحيا متوسطيا يضاف إلى رصيدها من الانجازات المحققة عن طريق النهوض بالسياحة وجعل القطاع يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد بديلا للمحروقات . 
وبالمناسبة أشار الوزير أن قطاعه شرع في تدعيم 66 وحدة فندقية بمنظومات معلوماتية حديثة ليتم تعميمها بعد ذلك لتشمل جميع الوحدات الفندقية مع نهاية 2018. 
واوضح أن تجسيد عملية الرقمنة من خلال اعداد منظومة معلوماتية تهدف إلى تقديم عدة خدمات لكل متعاملي القطاع باختلاف نشاطهم لاسيما في مجال الاستثمار وتسيير طلباته وكذا نشاط اعتماد وكالات السياحة والأسفار ورخص الاستغلال الفندقي إلى جانب خدمات أخرى توضع في متناول المتعاملين عبر شبكة الإنترنيت . 
ق. إ