نسبة التغطية الأمنية تفوق 80 بالمائة وطنيا

  • PDF


مراقب الشرطة النوي سيفي يكشف: 
نسبة التغطية الأمنية تفوق 80 بالمائة وطنيا
 
كشف مدير الإدارة العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني مراقب الشرطة النوي سيفي أمس الاثنين بالبليدة عن أن نسبة التغطية الأمنية على المستوى الوطني فاقت الـ80 بالمائة. 
وأوضح ذات المسؤول في تصريح للصحافة على هامش الأيام الإعلامية حول مصالح الأمن الوطني التي انطلقت بقاعة حسين شعلان التابعة للمركب الرياضي مصطفى تشاكر أن نسبة التغطية الأمنية فاقت الـ80 بالمائة على المستوى الوطني والـ90 بالمائة على مستوى ولاية البليدة مضيفا أن النسب المحققة تبرز التطور الكبير الذي بلغه الأمن الوطني لصالح حماية الوطن والمواطن . 
من جهة أخرى ذكر مراقب الشرطة النوي سيفي أن الأيام الإعلامية ترمي لتعريف المواطن بجهاز الشرطة بهدف إدماجه كشريك في الأمن تجسيدا لمبدأ الشرطة الجوارية. 
وكانت هذه التظاهرة التي ستتواصل على مدى ثلاثة أيام فرصة للجمهور الزائر للتعرف على أهم المديريات والمصالح المركزية النشطة للأمن الوطني وكذا مختلف الوسائل المسخرة لخدمة المواطن. 
وتم بالمناسبة شرح وعرض عمل ومهام مختلف فرق الأمن الوطني حيث قدمت شروحات حول الوسائل المستعملة في أداء مهام أفراد الشرطة في الميدان إلى جانب استعراض تاريخ الشرطة الجزائرية منذ نشأتها وأهم المراحل التي مرت بها بالإضافة إلى ما وصلت إليه من احترافية وعصرنه في أداء مهامها. 
كما عرفت هذه الأيام الإعلامية في يومها الأول تنظيم حظيرة مرورية خاصة بالأطفال تم إعدادها خصيصا لهذا الحدث وتكريم أحسن البراعم في السياقة واحترام قانون المرور إلى جانب تنظيم محاكاة لاحتجاجات افتراضية وكيفية تصدي عناصر قوات حفظ النظام لها. 
وتم على هامش هذه الأيام الإعلامية في طبعتها الـ 74 تكريم عدد من الإطارات والإعلاميين والفنانين والأئمة من طرف المديرية العامة للأمن الوطني. 
كما أشرف مدير الإدارة العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني رفقة السلطات المحلية على تدشين ثلاثة مقرات للأمن الحضري بكل من قرواو وسيدي عبد القادر وباب الجزائر (وسط المدينة). 
ويتواصل برنامج هذه الأيام الإعلامية اليوم الثلاثاء بتنظيم محاضرات تحسيسية لفائدة طلبة جامعتي سعد دحلب و علي لونيسي ومعارض. 
ق. ح