موظفو قطاع التربية بغليزان يحتجون

  • PDF


بسبب تجميد أموال الخدمات الاجتماعية
موظفو قطاع التربية بغليزان يحتجون 


احتج موظفو وعمال قطاع التربية لولاية غليزان المنضوون تحت لواء نقابتي الإينباف و الكنابست صبيحة أمس الثلاثاء أمام مقر مديرية التربية بسبب الانسداد الحاصل في تسيير أموال الخدمات الاجتماعية منذ قرابة السنة.
وحسب المحتجين فإن حال الخدمات الاجتماعية بالولاية كارثي بسبب تعطل مصالح عمال التربية في الاستفادة من حقهم من منح والسلف المختلفة والتعويضات الطبية ومنح المتقاعدين مستنكرين الصمت الرهيب الممارس من طرف الجهات المعنية بالأمر حول الوضعية التي ألت إليها اللجنة وعدم تدخلها من أجل تطبيق القانون لاحتواء المشكل كما نددوا باستمرار رئيس اللجنة الولائية الذي قالوا عنه بأنه فوصل بقرار من اللجنة الوطنية في احتلال مقر اللجنة واستغلال وسائلها دون وجه حق الأمر الذي جعلهم يطالبون وزيرة التربية الوطنية ووالية الولاية بالتدخل العاجل وتطبيق القوانين الصادرة وتفعيل القرارات والتشريعات المرتبطة بتسيير الخدمات الاجتماعية لاسيما المادة 42 من القرار الوزاري 01.12.
هذا وكان رئيس اللجنة الولائية قد تلقى قرارا صادرا من رئيس اللجنة الوطنية يفيد فيه بأنه لا يطبق التعليمات والقوانين المنظمة وهو ما نفاه معتبرا إياه بالقرار التعسفي مؤكدا بأنه قام بالطعن في هذا القرار.
ل. ز