ممثل الأمن الوطني يبرز أهمية التكفل بصحة عناصر الشرطة

الخميس, 07 ديسمبر 2017


خلال المؤتمر الـ41 لقادة الشرطة والأمن العرب بتونس
ممثل الأمن الوطني يبرز أهمية التكفل بصحة عناصر الشرطة 
 
أكد ممثل المديرية العامة للأمن الوطني أمس الأربعاء في كلمة له خلال المؤتمر الـ41 لقادة الشرطة والأمن العرب بتونس ضرورة التكفل بالجانب الصحي لعناصر الشرطة من أجل الارتقاء بجانبهم المهني. 
وشدد مدير الصحة والنشاط الإجتماعي والرياضات الذي مثل المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل في هذا المؤتمر في كلمته على ضرورة التكفل بالجانب الصحي لعناصر الشرطة من خلال تقديم خدمات طبية متميزة تمكن من الارتقاء بالجانب المهني للشرطي . 
وأشار ممثل المدير العام للأمن الوطني الذي كان مرفوقا برئيس مكتب التعاون الدولي للأهمية التي يوليها مسؤولو الأمن الوطني للمورد البشري لاسيما ما تعلق بالجانب الصحي والإجتماعي وذلك من أجل تأدية مهامهم في أحسن الظروف وفي أريحية . 
للإشارة فإن هذا المؤتمر الذي انطلقت أشغاله بمقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس عرف مشاركة وحضور وفود أمنية رفيعة المستوى من مختلف الدول العربية فضلا عن ممثلين عن جامعة الدول العربية مجلس التعاون لدول الخليج المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول) جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضي العربي للشرطة. 
ويناقش المؤتمر عددا من المواضيع الهامة المدرجة في جدول الأعمال من بينها تعزيز التعاون وتفعيل التنسيق الأمني بين الدول الأعضاء في مجال تبادل المعلومات والتجارب والتكوين وكذا الاطّلاع على الممارسات الحديثة في مجال الأدلة الجنائية ومسرح الجريمة. 
كما يقف على أحدث التطورات العلمية والبحثية في علوم الأدلة الجنائية وكيفية إيجاد الحلول الفعالة والمناسبة لمواجهة مختلف التهديدات الأمنية التي تبقى من بين أهم التحديات التي تشكل أولوية ومنطلق أساسي لتحقيق الأمن العربي المشترك والذي يتطلب إيلاء الأهمية اللازمة لأجهزة الشرطة في الدول العربية من خلال وضع الخطط المحكمة والبرامج المناسبة لتطويرها. 
وبالمناسبة تسلم ممثل المدير العام للأمن الوطني جائزة أحسن فيلم توعوي لسنة 2017 في مجال حقوق الإنسان نظير الجهود التي تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني في سبيل ترقية حقوق الإنسان على غرار إنشاء مكتب لحقوق الإنسان يعنى بمجال السهر على صون كرامة المواطن وحماية حقوقه. 
ق. ح