انطلاق عملية تنصيب رؤساء المجالس البلدية بالمدية

الخميس, 07 ديسمبر 2017


انطلقت أول أمس عملية التنصيب الرسمي والعلني لرؤساء المجالس الشعبية البلدية عبر إقليم ولاية المدية المتصدرين للقوائم الحزبية تلك المتحصلة على أغلبية أصوات الناخبين المنبثقة عن الاستحقاقات المحلية ليوم 23 نوفمبر 2017 وذلك لعهدة انتخابية مُدّتها خمس سنوات تمتد من سنة 2017 إلى غاية 2022 حيث قام والي ولاية المدية محمد بوشمّة بتنصيب كل من رؤساء المجالس الشعبية البلدية لبلديات المدية بوعيشون وقصر البخاري في حين قام الأمين العام للولاية محمد مرزوقي بتنصيب رؤساء بلديات كل من البرواقية وزرة ووامري كما قام كل من مدير التنظيم والشؤون العام والمفتش العام ورؤساء الدوائر الموزعين عبر الولاية بتنصيب عديد رؤساء المجالس ليتم خلال اليومين القادمين باستكمال العملية كما يجدر التنبيه إلى أنّ مراسيم التنصيب تأتي في إطار تطبيق أحكام القانون العضوي رقم 16-10 المؤرخ في 25 أوت 2016 وكذا تلك المتعلقة بقانون البلدية رقم 11-10 المؤرخ في 22 جوان 2011 لاسيما المواد 64 65 و67.
وقد كانت لوالي الولاية كلمة بالمناسبة أشار فيها إلى أنّ الحدث يُعد استكمالا لما تم تحقيقه من قبل المجالس السابقة المنتهية عهدتهم في سبيل التكفل بانشغالات وحاجيات المواطنين حاثا على العمل ضمن منهج تعزيز تقاليد الممارسة الديمقراطية التشاركية في اتخاذ القرارات ذات الصلة بالتنمية المحلية للبلديات ومعربا عن تمنياته بتكاتف الجهود قصد تحقيق النمو والرُقي مع الحفاظ على استمرارية القاطرة على درب الأمن والإستقرار كما دعا من المجالس المنتخبة حديثا على أن يكون العمل بين أعضائه ضمن نسق التعاون والتنسيق دون خلافات حزبية أو حسابات إيديولوجية وذلك تشريفا لثِقة الأصوات التي جمعتهم يوم 23 نوفمبر 2017.
ب. ح