الهوية الوطنية موضوع الطبعة الرابعة

  • PDF


جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف 
**
* كعوان: الصحافة الوطنية مدعوة للعمل على تعزيز مرجعية الهوية
 
أعلن وزير الإتصال جمال كعوان يوم الخميس أن الهوية الوطنية ستكون موضوع الطبعة الرابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف 2018 وشدّد كعوان على أن الصحافة الوطنية مدعوة للعمل على تعزيز مرجعية الهوية. 
وأوضح الوزير كعوان بولاية غرداية على هامش الإحتفالات الخاصة بيناير 2968 أن اختيار هذا الموضوع يتزامن مع ترسيم رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة هذه المناسبة الوطنية 12 يناير من كل سنة عطلة مدفوعة الأجر. 
وكان موضوع آخر طبعة لهذه الجائزة الممنوحة بمناسبة اليوم الوطني للصحافة (22 أكتوبر من كل سنة) حول الحفاظ على البيئة.. مفتاح الرفاه العمومي والسعادة الإجتماعية . 
من جهة أخرى دعا وزير الإتصال الصحافة الوطنية بدون استثناء إلى العمل من أجل تعزيز مرجعية الهوية الجزائرية وتقوية التماسك والإدماج الإجتماعي. 
وجدد الوزير على هامش إعطائه إشارة انطلاق أسبوع ثقافي للتراث الأمازيغي إحياء ليناير 2968 تحت شعار يناير يجمعنا التأكيد على أن هذا العيد الوطني يعتبر تراثا مشتركا لكافة الجزائريين دون استثناء مما يتوجب تثمينه والمحافظة عليه . 
وفي نفس السياق أشاد السيد كعوان بقرار رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة القاضي بترسيم هذا الحدث الوطني حتى يتصالح الجزائريون مع هويتهم التي يعد البعد الأمازيغي جزءا رئيسيا منها. 
وأكد أن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أضاف لبنة أخرى في البناء الوطني والمصالحة . 
وينبغي على وسائل الإعلام الوطنية أن تؤدي دورا محوريا للمساهمة في تعزيز بعد الهوية تماشيا مع أحكام الدستور يضيف الوزير. 
وقال وزير الإتصال إن وطننا يعيش بالفعل على وقع وتيرة تطبعها حيوية اجتماعية تستمد جذورها من أعماق تراثنا الوطني العريق الذي يتوجب تثمينه والمحافظة عليه . 
واستهل السيد جمال كعوان زيارته لغرداية بتفقد مقر الإذاعة الجهوية التي اطلع بها على دور هذه الوسيلة الإعلامية في تعزيز الهوية الوطنية والتماسك الإجتماعي بالمنطقة وتمكين جميع سكان الولاية من الوصول إلى المعلومة والنقاش الجواري. 
وأشرف الوزير بساحة سوق غرداية العريقة على الإفتتاح الرسمي للإحتفالات بالأسبوع الثقافي الأمازيغي لولاية غرداية الذي يمتد من 11 إلى 16 جانفي الجاري. 
ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الثقافية باقة من الأنشطة التي تساهم فيها مختلف الجهات الفاعلة في المجتمع المدني المحلي بالتعاون مع مدير الثقافة بالولاية. 
كما نظمت بالإضافة إلى ذلك عديد الأنشطة الثقافية وفي تذوق الأطباق بساحة سوق غرداية وعلى مستوى عاصمة الولاية. 
وجرى أيضا بالمناسبة إلقاء قصائد في الشعر الأمازيغي تمحورت حول هذا التقليد العريق وذلك بحضور جموع غفيرة من متذوقي الشعر الأمازيغي فضلا عن تنظيم معرض تضمن لوحات للرسم حول الأمازيغية من إنجاز مجموعة من الفنانين الشباب. 
ويشارك الأطفال بدورهم في هذه الفعاليات بمعرض للألبسة التقليدية التي تتميز بها منطقة غرداية وضواحيها. 

ف. هند