مؤسسة بريد الجزائر: توظيف 57 بالمائة من العمال المتعاقدين والعملية متواصلة

  • PDF


كشفت وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة إيمان هدى فرعون أول أمس الخميس بالجزائر العاصمة عن توظيف 57 بالمائة من العمال المتعاقدين بمؤسسة بريد الجزائر مؤكدة في نفس الوقت على مواصلة العملية لتشمل كافة المتعاقدين مع نهاية السنة الجارية. 
 وأوضحت السيدة فرعون في ردها عن سؤال لعضو بمجلس الأمة خلال جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس عبد القادر بن صالح أن مؤسسة بريد الجزائر تمكنت من توظيف 57 بالمائة من العمال المتعاقدين وهو ما يعادل توظيف 3268 عامل ضمن صيغة جهاز المساعدة على الإدماج المهني (DAIP) و2600 ضمن صيغة عقد العمل المدعم (CTA). 
 كما أكدت الوزيرة على مواصلة توظيف العمال المتعاقدين المتبقيين بالمؤسسة بشكل تدريجي خلال الاشهر المقبلة حيث من المنتظر استكمال العملية مع نهاية السنة الجارية وذلك لتغطية العجز المسجل في المورد البشري على مستوى هذه المؤسسة خاصة ما تعلق بعمال الفرز وتوزيع الطرود والرسائل وكذا سعاة البريد. 
من جهة أخرى أبرزت السيدة فرعون أن مستوى الخدمة المتعلقة بتوصيل الطرود والرسائل وتوفير سعاة البريد عرفت قفزة نوعية وذلك بعد تسجيل عدة اختلالات خاصة خلال سنوات 2012 و2013 و2014 حيث كانت مؤسسة بريد الجزائر على وشك الإفلاس . 
 وأضافت بأنه منذ سنة 2015 تمكنت مؤسسة بريد الجزائر من تحسين وضعيتها المالية وتحقيق سنويا أرباحا متزايدة الأمر الذي سمح بتوظيف عدد كافي من سعاة البريد وتوفير التجهيزات الحديثة التي تتعلق أساسا بعملية فرز الطرود والرسائل. 
 وفي هذا الصدد قالت الوزيرة بأن مؤسسة بريد الجزائر تحصلت مع نهاية من سنة 2017 على أكثر من 19 مليار دينار جزائري من الصندوق الوطني للاستثمار خصص منها 3 مليار دينار جزائري من أجل إنشاء مراكز آلية للفرز تعتمد التكنولوجيات الحديثة. 
 وبالموازاة مع ذلك أعلنت السيدة فرعون عن إبرام مؤسسة بريد الجزائر لصفقات لاقتناء تجهيزات تخص مهنة ساعي البريد على غرار اقتناء 700 دراجة منها 300 ذات محرك و300 هوائية من شركة عمومية إلى جانب صفقة تتضمن اقتناء 250 صغيرة و20 شاحنة كبيرة. 
 وفي شأن متصل أشارت السيدة فرعون إلى أن قطاعها يعمل بالتنسيق مع وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية من أجل إعادة تسمية الشوارع ورقمنة خريطة المدن لتسهيل مهام ساعي البريد خاصة في ظل تزايد الكثافة السكانية وبروز أحياء سكنية جيدة. 
 وفيما يتعلق ببذلة سعاة البريد أوضحت السيدة فرعون بأن مؤسسة بريد الجزائر تحضر لدفتر شروط من أجل اقتناء هذه البذلة.
وأج