30 بالمائة من الفرينة المدعمة تستغل خارج صناعة الخبز

  • PDF


كشف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الحاج الطاهر بولنوار عن أن 30 بالمائة من الطحين (الفرينة) المدعمة من طرف الدولة تستغل خارج صناعة الخبز مقترحا انتاج نوع من الفرينة تكون مخصصة فقط لصناعة هذه المادة واسعة الاستهلاك ما يقطع الطريق أمام محولي المواد المدعمة. 
وأوضح السيد بولنوار في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش مناقشة مشروع القانون المعدل والمتمم للقانون 04-08 بشروط ممارسة الانشطة التجارية من طرف لجنة الشؤون الاقتصادية والصناعة والتجارة والتخطيط بالمجلس الشعبي الوطني أن استغلال المواد المدعمة لأغراض تجارية خارج تلك الموجهة لها بات مشكلا يتطلب ايجاد حلول عاجلة لوقف هذا النزيف. 
وبخصوص مشكل تسعيرة الخبز الذي ما يزال مطروحا قال السيد بولنوار انه التقى مع وزير التجارة نهاية ديسمبر الماضي حيث أكد له ( الوزير) أن ملف الخبز سيعالج بشكل جدي وأن الوزارة تعترف بضعف هامش ربح الخبازين -يضيف- بولنوار. 
 وأشار ذات المتحدث إلى أن الجزائر تحصي حاليا 21 الف مخبزة مؤكدا أن ما يهم الخبازين هو المحافظة على هامش الربح القانوني وليس رفع سعر الخبز .  
وفيما يتعلق بمشروع القانون المعدل والمتمم للقانون 04-08 المتعلق بشروط ممارسة الأنشطة التجارية قدمت الجمعية اقتراحات تمحورت أساسا في توضيح شروط منح السجل التجاري وتخفيض قيمة الغرامات المالية التي يفرضها القانون على التجار الذين لا يلتزمون بالمداومة لأول مرة.