الأميار مطالبون بخلق انسجام داخل المجالس الشعبية

  • PDF


والي الجزائر العاصمة يشدّد: 
الأميار مطالبون بخلق انسجام داخل المجالس الشعبية


من أجل المصلحة العامة للمواطنين دعا والي ولاية الجزائر السيد عبد القادر زوخ أمس السبت بالعاصمة رؤساء البلديات إلى تحقيق الانسجام داخل المجالس الشعبية البلدية بهدف توفير مناخ العمل من أجل المصلحة العامة للمواطنين ولتنشيط الاستثمار محليا. 
وأكد السيد زوخ خلال لقاء جمعه برؤساء 57 بلدية عبر ولاية الجزائر رفقة المدراء التنفيذيين بمقر المجلس الشعبي الولائي بالعاصمة أن الانسجام في المجالس الشعبية البلدية يسمح بتوفير مناخ للعمل من أجل المصلحة العامة للمواطنين ودعاهم إلى تنشيط المحيط واقتراح مشاريع تناسب الرؤية التنموية لكل جهة مشددا على ضرورة منح الأمين العام المكانة المستحقة في التسيير الإداري باعتباره المحرك الأساسي للجماعة المحلية. 
وأضاف الوالي أن رؤساء البلديات مدعوون للاطلاع على مزايا قانون البلدية الذي يسمح لهم بالعمل وفق منهجية تنموية تضمن لهم عائدات ومداخيل ترفع من الإطار المعيشي للسكان. وأردف بالقول إن هذا القانون يسمح أيضا لرؤساء البلديات بـ اللجوء إلى القضاء في حال إلغاء المداولة الخاصة بالميزانية مشيرا أن مصالح الولاية لم ترفض يوما مقترح ميزانية لأي بلدية كانت. 
كما أوصى الوالي بالتعجيل في جرد الممتلكات وتثمينها باعتبارها ثروة محلية يمكن الاعتماد عليها في توسيع المداخيل . واستغرب في هذا السياق الحفاظ على نفس قيمة الكراء لمدة 30 عاما في بعض البلديات. 
وقال الوالي أن البعد التنموي في بلديات الولاية يقوم على 3 مقومات أساسية هي نظافة المحيط والبيئة تثمين الممتلكات ورقمنة النظام الإداري مشيرا إلى بلدية جسر قسنطينة كمنوذج ناجح في مجال استعادة المساحات الخضراء والقضاء على المظاهر السلبية في الأحياء السكنية خاصة بحي عين النعجة ذي الكثافة السكانية المعتبرة. 
وتحدث السيد زوخ عن مخطط تهيئة البنايات القديمة وعن مساهمته في تحسين الشكل العام للمدينة وقد استفادت 3935 عمارة من البرنامج الذي خصصت له الولاية 4000 مليار سنتيم على أن يضخ ألف مليار سنتيم اضافي خلال 2018 . 
كما شدد المسؤول على أهمية المتابعة الميدانية لعمل رؤساء المجالس الشعبية البلدية وقال أن القضية اليوم لا تقتصر على وفرة الأموال بل تخص مراقبة ما ينجز فعليا داعيا بالمناسبة أعضاء اللجان المشتركة النزول إلى الميدان للنظر فيما تحقق من عدمه. 
 وبيئيا أكد المدير الولائي بن سواليم عبد الرحمن أنه تقرر إنشاء لجنة بيئية في كل بلدية يترأسها الرئيس وتضم ممثلين عن قطاعات عدة مثل التجارة ومؤسسات النظافة الولائية بغية تحديد النقائص وتدارك العراقيل التي تحول دون محيط نظيف. 
ق. م