خوصصة الشركات العمومية الإستراتيجية انتحار

  • PDF


قال أن مشكل الجزائر ليس في منع الاستيراد.. بن يونس:
خوصصة الشركات العمومية الإستراتيجية.. انتحار


قال رئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس أمس السبت من شرشال بتيبازة أن مشكلة الجزائر تكمن في تطوير الإنتاج وتشجيع التصدير وليس منع الاستيراد موضحا أن هذا الإجراء (منع الاستيراد) من التدابير التي يفرضها الوضع الاقتصادي الحالي كـ استثناء . 
وأوضح بن يونس في كلمة على هامش حفل تكريم منتخبي حزبه بولاية تيبازة أن التدابير الأخيرة للحكومة القاضية بمنع الاستيراد يفرضها الوضع الاقتصادي للجزائر كـ استثناء فيما تكمن القاعدة في تحرير التجارة الخارجية التي هي بدورها تتطلب ثلاث شروط أساسية. 
ويتعلق الأمر حسب رئيس الحزب بضرورة التفكير في حماية المنتوج الوطني وحماية القدرة الشرائية معا من خلال توفير المنتوجات بشكل يسمح بتغطية حاجيات السوق وضمان جودة المنتوج ما سيؤثر إيجابا على استقرار الأسعار كما أوضح السيد بن يونس. 
واسترسل يقول: سجل سوق التفاح الذي منع استيراده ارتفاعا كبيرا في أسعاره فيما يبقى السؤال مطروحا لماذا يسمح باستيراد فاكهة الموز(؟!) قبل أن يؤكد أن قاعدة الاقتصاد خاصة منها التجارة الخارجية تكمن في تحرير السوق والتنافسية. 
وبعد أن أكد أن حزبه لا يرفض التدابير جملة وتفصيلا توقع أن تتسبب تلك التدابير في عزل الجزائر من المحيط التجاري العالمي والاقليمي. 
وقال في هذا الصدد أنه قد تتسبب تلك التدابير في خلق مشاكل مع المنظمة العالمية للتجارة ومع الاتحاد الأوروبي وكذا منطقة التجارة الحرة بالشرق الأوسط التجاري مبرزا أنه لا يمكن تعميم العمل بالاستثناء والمتمثلة في رخص الاستيراد . 
ويكمن الحل -حسب بن يونس- في فتح الأبواب من خلال تنويع الاقتصاد والخروج من الريع البترولي وانتهاج سياسة الاقتصاد الحر وتفادي العزلة عن المحيط الخارجي . 
وبخصوص فتح رأسمال الشركات العمومية وصف بن يونس التفكير في خوصصة الشركات العمومية الإستراتيجية بـ الانتحار مفندا قطعا أن يكون حزبه يدافع من اجل خوصصة شركات مثل الجوية الجزائرية أو سوناطراك وسونلغاز إلى غيرها من الشركات المهمة في البلاد. 
ق. س