سفير فلسطين يشيد بمواقف الجزائر

  • PDF


قال سفير دولة فلسطين بالجزائر لؤي عيسى في أشغال الملتقى الدولي حول واقع القدس والمسجد الأقصى ومستقبل الصراع الذي اختتم مساء السبت بسطيف أن الجزائر دائما سباقة في التعاطي مع قضايا أمتها والقضايا التحررية . 
وذكر الدبلوماسي الفلسطيني في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية -على هامش أشغال هذا الملتقى الذي دام يومين بدار الثقافة هواري بومدين بمبادرة لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين وبالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية لولاية سطيف بحضور كل من رئيس مكتب حركة حماس بالجزائر وممثل عن سفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ورئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عبد الرزاق قسوم- أن الجزائر دائما سباقة في التعاطي مع قضايا أمتها والقضايا التحررية عبر العالم معتبرا هذا اللقاء أحد أشكال هذه المواقف. 
وأضاف أن الشيء الجميل في هذه الندوة هو تركيز المشاركين على ماذا يجب فعله تجاه القدس وفلسطين معتبرا أن المطلوب هو التفكير في ماذا نقدم لفلسطين وللقدس ولغزة وللشعب الفلسطيني الصامد المحاصر الذي يتعرض -كما قال- إلى كافة أشكال التصفية ومحاولة إسقاط قضيته الوطنية. 
وبعد أن تطرق إلى صمود المقدسيين المسلمين منهم والمسيحيين في وجه العدو الصهيوني ذكّر السفير الفلسطيني بأن الجزائر قالت أكثر من مرة على ألسنة قادتها وصولا إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي قال أن الجزائر كانت ولا زالت مع القضية الفلسطينية . 
وتم في هذا الملتقى الذي جرى تحت شعار شركاء في القضية شركاء في التحرير عرض فيلم بعنوان فلسطين بعيون أبناء سطيف وأوبيرات حول مدينة القدس من أداء فرقة أمجاد من الجلفة. 
ق. ح