تمديد عقود 147 ألف مستفيد من الشبكة الاجتماعية

  • PDF


إلى غاية نهاية سنة 2019
تمديد عقود 147 ألف مستفيد من الشبكة الاجتماعية 


أعلنت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية أمس الاثنين بتيسمسيلت عن قرار تمديد عقود 147 ألف شخص مستفيد من الشبكة الاجتماعية سابقا على المستوى الوطني إلى غاية نهاية سنة 2019. 
وأوضحت الوزيرة خلال لقاء صحفي على هامش زيارتها التفقدية للولاية أن أصحاب هذه العقود تم التكفل بهم خلال شهر سبتمبر من السنة الماضية بإدماجهم مع برنامج الإدماج الاجتماعي ليتقرر تمديد عقودهم إلى غاية نهاية سنة 2019 مشددة على أهمية مرافقة هذه الفئة وإدماجهم نهائيا في عالم الشغل . 
وأبرزت السيدة الدالية بأن وزارتها قامت بعملية تحيين وتطهير قوائم المستفيدين من المنحة الجزافية للتضامن معلنة عن حصص جديدة ضمن برامج الإدماج الاجتماعي الموجهة لاسيما لفائدة حاملي الشهادات الجامعية. 
ومن جهة أخرى أشارت إلى أن دائرتها الوزارية تبذل جهودا في التكفل بفئة الأطفال الذين يعانون اضطراب التوحد وذلك من خلال تخصيص أقسام خاصة على مستوى المراكز النفسية البيداغوجية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة فضلا على تمكينهم من الاحتكاك بأوليائهم وضمان مرافقة دائمة لهم إلى جانب توفر مراكز خاصة بهذه الفئة عبر ولايات الوطن . 
وفي مجال تكوين الحركة الجمعوية أكدت السيدة الدالية أن وزارتها أطلقت برامج لتكوين الجمعيات وذلك حسب طلبها واحتياجاتها لافتة إلى أن تكوين الجمعيات مهمة أساسية من مهام قطاعها . 
وصرحت أن وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة تعمل باستمرار على تكييف الطرق البيداغوجية وكذا التكوين ليتلاءم مع الفئات ذوي الاحتياجات الخاصة المتكفل بها على مستوى المراكز المتخصصة . 
وعلى صعيد آخر كشفت الوزيرة عن منح ولاية تيسمسيلت خلال السنة الجارية حصة إضافية بـ1.600 منصب جديد ضمن صيغة التشغيل المؤقت التي تخص برنامج الإدماج الاجتماعي ومنحة إدماج حاملي الشهادات الجامعية وكذا حصة 600 تخص المنحة الجزافية للتضامن الموجهة للأشخاص المعوزين. 
كما أشارت كذلك إلى تخصيص حصة 1.600 قرض مصغر إضافة إلى التكفل بتكوين 400 شاب من حاملي المشاريع ضمن جهاز القرض المصغر. 
وقد أشرفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة خلال زيارتها إلى ولاية تيسمسيلت على تدشين المركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين ذهنيا بثنية الحد إضافة إلى زيارة المركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين حركيا بعاصمة الولاية حيث قامت بتوزيع تجهيزات لفائدة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة. 
وبدار الثقافة مولود قاسم نايت بلقاسم لتيسمسيلت طافت السيدة الدالية بمختلف أجنحة المعارض الخاصة بإنجازات النساء المستفيدات من جهاز القرض المصغر بالولاية إضافة إلى الاستماع لعرض حول نشاطات وإحصائيات وكالة التنمية الاجتماعية بالمنطقة. 
كما أشرفت بالمناسبة على توزيع صكوك لتمويل مشاريع مصغرة وشهادات تسديد قروض مصغرة وكذا ماكينات خياطة لفائدة الأسر الريفية إلى جانب إعطائها إشارة انطلاق قافلة تضامنية تحمل مساعدات للعائلات الفقيرة بالبلديات النائية للمنطقة. 
ق. ح