نسبة الأمية تراجعت بـ10 بالمائة في الجزائر

  • PDF


عرفت النسبة العامة للأمية في الجزائر تراجعا محسوسا خلال السنوات الأخيرة لتبلغ 10 بالمائة خلال عام 2017 بينما كانت تقدر بـ42 بالمائة قبل سنة 2006 حسب ما ذكرته اليوم الاثنين بالبويرة رئيسة جمعية إقرأ عائشة باركي. 
وأوضحت السيدة باركي في ندوة صحفية عقدتها على هامش حفل تدشين مركز لمحو الأمية بعين بسام (شرق البويرة) أنه بفضل الإستراتيجية التي تم تبنيها منذ 2007 من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة انخفضت نسبة الأمية في بلادنا لافتة إلى انه مع نهاية سنة 2017 كانت النسبة 9.11 عند النساء و11.16 عند الرجال أي بنسبة عامة تقدر بـ10 بالمائة . 
وكانت تقدر هذه النسبة بـ42 بالمائة قبل 2006 وفقا لما أشارت إليه ذات المتحدثة خلال هذا الحفل. 
من جهة أخرى أكدت السيدة باركي مجددا إرادتها في العمل على إنجاز وتجهيز مراكز أخرى لمحو الأمية على المستوى الوطني وهذا بفضل الاتفاقية الممضاة سنة 2006 بين جمعية اقرأ واوريدو. 
ويعد هذا المركز الخامس من نوعه الذي تم تدشينه في إطار هذه الاتفاقية التي تربط الطرفين منذ 2006 والـ15 من نوعه على المستوى الوطني بفضل المجهودات التي تبذلها جمعيتنا لمكافحة الأمية في بلادنا استنادا لنفس المسؤولة.