بوحجة: توسيع صلاحيات المجلس الدستوري مكسب ثمين

  • PDF


انتخاب إيشكور ممثلة للمجلس الشعبي الوطني  
بوحجة: توسيع صلاحيات المجلس الدستوري مكسب ثمين


تم أمس الاثنين بالجزائر العاصمة انتخاب النائب عن جبهة التحرير الوطني السيدة خديجة إيشكور ممثلة للمجلس الشعبي الوطني في المجلس الدستوري في اطار التجديد الجزئي لأعضائه. 
 وتحصلت السيدة خديجة عباد زوجة إيشكور وهي قاضي ومحامية سابقة على 302 صوت مع تسجيل 28 امتناعا عن التصويت من ضمن 242 نائب حاضر و85 وكالة وذلك خلال جلسة علنية خاصة ترأسها رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة. وتم التصويت برفع الأيدي حسبما يقتضي القانون في حالة المترشح الواحد علما أن المجموعة البرلمانية لكتلة الأحرار قد أعلنت انسحاب مرشحها النائب أبي محمد اسماعيل قبل البدء في عملية التصويت. 
 وكان رئيس كتلة الأحرار لمين عصماني قد أكد أنه تقرر سحب مرشحهم بعد التشاور مع المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني مبررا هذا القرار بتغليب المصلحة العليا للوطن ولكون أن مرشحة الحزب هي الأكثر خبرة . 
 وقبل التصويت ذكر رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة أن انتخاب ممثل المجلس في هذه الهيئة الدستورية يجرى في ظل الأحكام الدستورية الجديدة التي بادر إليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والتي كرست بموجبها دور المجلس الدستوري من خلال مراجعة تشكيلته مدة العضوية فيه وتوسيع حق الإخطار ليشمل نواب البرلمان بغرفتيه. 
 واعتبر السيد بوحجة أن توسيع صلاحيات المجلس الدستوري مكسبا ثمينا واختيارا رشيدا لتعزيز أسس الديموقراطية وتوسيع مشاركة مختلف الأطراف في عمل هذه الهيئة الدستورية وتعزيز مبدأ توازن السلطات باعتباره ركيزة أساسية في بناء دولة المؤسسات وتعميق المسعى الديموقراطي. 
وأضاف قائلا أن هذه الهيئة الدستورية تؤدي دورا حيويا في تكريس أسس الدولة الحق والقانون والسهر على ضمان تلائم النصوص القانونية والتنظيمية وتطابقها مع الأحكام الدستورية . 
وعليه فإن العضوية في المجلس الدستوري تكتسي أهمية بالغة - حسب السيد بوحجة- بالنظر إلى المسؤولية الثقيلة التي سيضطلع بها ممثل الغرفة السفلى خاصة في ظل الشروط الجديدة للترشح في الهيئة على غرار السن التحصيل العلمي والخبرة وهي شروط من شأنها أن تزيد في فعالية الممثل في المجلس الدستوري. 
ق. ح