إيطاليا ترغب في علاقات طاقوية مستدامة مع الجزائر

  • PDF


حسب سفيرها باسكالي فيريرا:
إيطاليا ترغب في علاقات طاقوية مستدامة مع الجزائر 


أكد السفير الإيطالي بالجزائر باسكالي فيريرا أن بلاده ترغب في علاقات طاقوية دائمة مع الجزائر لاسيما في مجال التموين بالغاز. 
وصرح السيد فيريرا ليلة الاثنين على هامش لقاء نظم بنادي الأعمال الجزائري- الإيطالي قائلا: بما أن الأمر يتعلق باستثمار هام جدا فإن المؤسسات في قطاع الطاقة تبحث أساسا على علاقات تدوم في الزمن وأنا على ثقة بأن المفاوضات الجارية (التي تخص عقود تسليم الغاز) ستفسر عن نتائج جيدة . 
وجاء تصريح السفير الإيطالي في رده على سؤال للصحافة حول التصريحات الأخيرة للرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور الذي اعتبر أن أوروبا ليست واضحة جدا حول أهداف التموين بالغاز وتستمر في فرض شروط غير مقبولة على الطرف الجزائري بحيث قال لا يمكنني الحديث باسم الأوروبيين غير أنه فيما يخصنا فالمحادثات تجري بشكل جيد (...) فالأمر يتعلق بطريق طويل ويمكننا بعد ذلك التفاوض حول التفاصيل الصغيرة والصعوبات . 
وأشار السيد فيريرا إلى رغبة المجمع الطاقوي الإيطالي ايني في الاستثمار في مجال البتروكيمياء والتنقيب عن البترول والغاز خارج اليابسة بهدف البحث عن فرص طاقوية جديدة للجزائر . 
واعتبر أن هذه المشاريع الجاري التفاوض حولها تعكس تنوع اهتمامات المؤسسات الطاقوية الإيطالية بالجزائر . 
أما في ما يخص إمكانية دخول المصنع الإيطالي للسيارات فيات كريسلر إلى السوق الجزائرية أشار الدبلوماسي الإيطالي إلى زيارة وفد من المجمع منذ 10 أيام إلى الجزائر بهدف دراسة هذا الملف. 
وأوضح قائلا أن مجمع فيات كريسلر يدرس على وجه الخصوص التنظيمات التي وضعتها الحكومة لاسيما دفتر الشروط الجديد. 
كما أشار إلى الاهتمام الذي تليه المؤسسات الإيطالية للاستثمار بالجزائر في مجالات الإسمنت وتصنيع المصاعد والأشغال العمومية والطاقات المتجددة. 
وجدد السفير الإيطالي دعم بلاده لجهود الجزائر الرامية إلى تنويع اقتصادها مما يستدعي حسبه ضرورة إعادة بعث نادي الأعمال الجزائري - الإيطالي. 
ويهدف النادي الذي أنشأه كل من منتدى رؤساء المؤسسات وسفارة إيطاليا بالجزائر في جويلية 2016 بالجزائر إلى وضع إطار تعاون رسمي بين مؤسسات البلدين مما يسمح بتعزيز المزيد من الشراكات الدائمة والمنوعة. 
ق. إ