عصاد: محافظة الأمازيغية مجندة للوفاء بكل الالتزامات

  • PDF


أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد أن هذه الهيئة مجندة للوفاء ميدانيا وفي الآجال بكل الالتزامات المتخذة وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة . 
وقال عصاد في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية يوم الثلاثاء أنه انطلاقا من المبررات المتعلقة بسياق الترسيم الدستوري للأمازيغية والرصيد الوحيد الذي تم جمعه منذ أزيد من عقدين قامت المحافظة السامية للأمازيغية باعتماد خارطة طريق جديدة تتضمن سلسلة إجراءات تكيف من اجل تعاون تكاملي مع الأكاديمية الجزائرية للغة الامازيغية . 
وأشار المتحدث إلى أن ترسيم الامازيغية قد كرس نهائيا من خلال اعتمادها من قبل كل الشعب الجزائري كلغة وطنية ورسمية و لبنة اضافية لوحدته الوطنية. 
 وأكد الأمين العام للمحافظة أن التوصل إلى هذا المسار المؤسس الذي ترجم بالإعلان عن وضع رسمي في التعديل الجديد للدستور إلى جانب مقوماتنا الوطنية الاخرى الإسلام واللغة العربية يكرس نهائيا اعتماد الشعب الجزائري بأكمله للأمازيغية كلغة وطنية ورسمية وكلبنة اضافية لوحدته الوطنية مع تكليف الدولة بترقيتها وتطويرها بموجب الفقرة 4 من ديباجة الدستور وأحكام مادته الرابعة . 
 واعتبر عصاد أن تاريخ 6 فيفري من كل سنة سيصبح من الآن فصاعدا مؤشرا تاريخا أساسيا يضع الأمازيغية في صميم التقدم السياسي لبلدنا مع التعديل الدستوري لسنة 2016 الذي قام بترقية الأمازيغية لغة وطنية ورسمية وقرار إنشاء الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية منتدبة لدى رئاسة الجمهورية. 
 وأضاف سي الهاشمي عصاد أن المحافظة السامية للأمازيغية التي تعد طرفا مساهما في إطار مجموعة العمل التي وضعها الوزير الأول والمكلفة بإعداد المشروع التمهيدي للقانون العضوي المتعلق بإنشاء الأكاديمية الجزائرية للغة لأمازيغية قد استهلت سنة 2018 بمخطط أعباء يولي اهتماما كبيرا للاتصال المرتكز على ريادة الجامعي والعمل الميداني والبعد الوطني والشراكة مع الهيئات والمجتمع المدني. 


سارة زنيفش