مزوّرو الأوراق النقدية في قبضة الشرطة بباتنة

  • PDF


في إطار محاربة جرائم تزوير الأوراق النقدية من العملة الوطنية تمكنت قوات الشرطة بأمن ولاية باتنة مؤخرا من توقيف شخصين مشتبه فيهما في تزوير أوراق نقدية وطرحها للتداول مع حجز العتاد المستعمل في النسخ والتزوير.
حيثيات القضية تعود لاستغلال عناصر الشرطة بأمن دائرة عين توتة لأمن ولاية باتنة لمعلومات مؤكدة مفادها وجود شخصين مشتبه فيهما يقومان بعملية نسخ وتزوير الأوراق النقدية على إثر ذلك باشرت الضبطية القضائية تحرياتها مع وضع خطة محكمة التنفيذ حيث وبموجب إذن بالتفتيش صادر عن وكيل الجمهورية المختص إقليميا نفّذت ذات العناصر عملية تفتيش أسفرت عن حجز وضبط 117 ورقة مهيأة بحجم وقياسات الأوراق النقدية العادية من فئة 1000 دج و2000 دج فضلا عن أدوات تستعمل في تزوير وتقليد الأوراق النقدية.
من جانب آخر أسفرت عمليتين نوعيتين نفّذتها قوات الأمن الوطني التابعة لأمن  ولايتي الأغواط وبسكرة عن استرجاع كمية معتبرة من الشمة المقلدة قدّرت  بـ 29490 كيس وحجز 6880 علبة من السجائر من مختلف الأنواع مع توقيف المشتبه فيهم.
مجريات العملية الأولى تعود إلى استغلال مصالح الشرطة لأمن ولاية الأغواط لمعلومات مؤكدة مفادها حيازة أحد المشتبه فيهم لكمية معتبرة من مادة الشمة المقلدة على مستوى مسكنه العائلي على إثر ذلك وبموجب إذن بالتفتيش صادر عن وكيل الجمهورية المختص إقليميا نفّذت الضبطية القضائية عملية تفتيش أسفرت عن حجز كمية من مادة الشمة المقلدة قدّرت بـ 29490 كيس من مختلف العلامات أين تم تحويل المشتبه فيه رفقة المحجوزات إلى مقر المصلحة على ذمة التحقيق.
أما العملية الثانية نفّذتها قوات الشرطة القضائية لأمن ولاية بسكرة حيث تمكنت من حجز 6880 علبة من السجائر على إثر تنفيذ عملية تفتيش إيجابية لمحل تجاري خاص بأحد المشتبه فيهم في قضية المتاجرة بطريقة غير شرعية في السجائر. 
هذه العمليات تندرج في إطار مساعي قوات الشرطة ـ حسب ما أوردته المديرية العامة للأمن الوطني في بيان تلقت أخبار اليوم نسخة منه ـ لكبح جميع أشكال الجريمة باختلاف أنواعها وتضييق الخناق على محترفي هذا النوع من الأنشطة.
ب. ل