لن تكون هناك سنة دراسية بيضاء

الجمعة, 09 فبراير 2018

وزارة التربية تطمئن التلاميذ وأوليائهم:
**
ـ استخلاف آلاف الأساتذة المضربين.. والآلاف يعودون لمناصبهم

كشف المفتش العام للبيداغوجيا بوزارة التربية الوطنية نجادي مسقم أن 426 أستاذ مضرب تم استخلافه وأن أكثر من ألفي أستاذ عادوا إلى مناصب عملهم يوم الأربعاء فقط وطمأن هذا المسؤول البارز في وزارة التربية التلاميذ وأوليائهم مجددا واعدا بأن السنة البيضاء غير واردة. 
وصرح مسقم في برنامج ضيف التحرير للقناة الثالثة للإذاعة الوطنية أن الوزارة الوصية تستند في قرارها للحكم القضائي القاضي بعد شرعية إضراب الأساتذة وتعتبرهم غائبين وعلى هذا الأساس شرعت منذ أمس في إرسال إعذارات رسمية وستلجأ إلى الفصل في حال عدم الامتثال إلى سيادة القانون مضيفا أن آلاف الأساتذة يلتحقون يوميا بمناصب عملهم داعيا المعنيين إلى التعقل والتحلي بالحكمة. 
وأكد المتحدث أن حوالي 500 إلى 600 أستاذ بولاية البليدة قد يتعرضون للشطب . 
وحسب نفس المسؤول فإن الوزارة لها الحق في استخدام هذه الأداة القانونية لوضع حد للحركة الاحتجاجية التي فصلت العدالة بـ عدم شرعيتها داعيا الأساتذة إلى التعقل لتفادي الشطب حسب قوله. 
كما طمأن السيد مسقم الذي اعتبر أن التلاميذ هم ضحايا ورهائن هذه الحركة الاحتجاجية قائلا أن الوزارة ستعمل على تفادي السنة البيضاء وأن هؤلاء التلاميذ سيقومون بالامتحانات الدراسية في أحسن الظروف . 
ونفى ممثل وزارة التربية الوطنية فرضية الوقوع في سنة بيضاء موضحا أنه سيتم استغلال الأسبوع الأول من العطلة الربيعية لاستدراك الدروس المتأخرة وأن المفتشين المركزيين وبمعية المفتشين التربويين يسهرون على تكييف البرامج الدراسية مع الوضع الحالي بوضع جدول زمني جديد لاسيما في ولايات البليدة وبجاية وتيزي وزو وكذا مرافقة الأساتذة الذين تم تنصيبهم في مجال التكوين.
كما أوضح المفتش العام بالوزارة أن الوصاية استدعت المستخلفين لتقديم الدروس قصد استدراك التأخر المسجل على غرار ولاية البليدة حيث تم توظيف 426 أستاذ مستخلف . 
وأضاف السيد مسقم أن الأساتذة المضربين بولاية تيزي وزو تم استخلافهم أيضا مشيرا إلى أنه تم تسخير مفتشين لمتابعة عمل هؤلاء المستخلفين من خلال القيام بزيارات إلى الأقسام وتنظيم أيام بيداغوجية. 
و بخصوص الولايات الأخرى حيث شرع الأساتذة في الإضراب منذ 30 جانفي المنصرم تضامنا مع أساتذة بجاية والبليدة فإن الأمر لا يقلقنا بما أن وقف الدروس لم يتجاوز أسبوع مشيرا إلى اتخاذ إجراءات في حالة استمرار الوضع . كما تأسف السيد مسقم لوجود نقائص في النص المسير لقانون الإضراب مقترحا مراجعته . 
وصرح المفتش العام بوزارة التربية الوطنية أن الحق في الإضراب دستوري غير أننا نأمل في أن يتم تنظيمه بشكل أفضل لأننا نرى أن النص المسير لهذا الحق يتضمن حاليا نقائص مضيفا أنه في العديد من البلدان الإضراب ممنوع في قطاع التربية.
وأكد المتدخل أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات يحضر الامتحانات المدرسية بهدوء موضحا أن لجان المفتشين والأساتذة بصدد تحضير المواضيع . 

فيدرالية أولياء التلاميذ تفتح النار على الكناباست
اعتبرت رئيسة الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ جميلة خيار يوم الخميس بمستغانم أن الإضراب المفتوح لنقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس لقطاع ثلاثي الأطوار للتربية (الكناباست) تصرف لا أخلاقي وينتهك أخلاقيات المهنة التربوية . 
وقالت جميلة خيار لدى افتتاح دورة استثنائية للمكتب الوطني للفيدرالية المنعقدة بمتوسطة سخي عبد القادر ببلدية حجاج (45 شرق مستغانم) أنه لا وجود قانونا لما يسمى بالإضراب المفتوح وأن هناك طرق وأساليب أخرى محددة في المكان والزمان للتعبير عن المطالب دون المساس بالطرف الأضعف في المعادلة التربوية وهو التلميذ . 
ورافعت ذات المسؤولة من أجل اتخاذ إجراءات سريعة لضمان حق التلاميذ في التمدرس والعودة إلى المدارس خاصة أن التعليم حق دستوري وإنساني لافتة إلى أن الشغل الشاغل لجمعيات أولياء التلاميذ اليوم هو التلميذ ومصلحة التلميذ وحق التلميذ . 
واستهجنت المتحدثة تحريض بعض الأطراف ودعوتهم التلاميذ إلى عدم العودة إلى المدرسة والتظاهر في الشارع وصولا إلى ضرب وطرد الأساتذة المستخلفين داعية مديريات التربية إلى الرقابة الصارمة لحالة التسيّب التي تعيشها بعض المؤسسات التربوية . 
وقالت خيار أن الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الوضع مؤكدة أن الحوار مع كل الأطراف ودون شروط مسبقة هو ما يخدم التلاميذ الذين أصبحوا يقضون وقتهم في الشارع عوضا عن المدرسة.  
كما طالبت رئيسة الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ مديريات التربية بتقييم الوقت الضائع حفاظا على مبدأ المساواة بين التلاميذ خاصة المقبلين على امتحانات مصيرية في نهاية الموسم الدراسي. 
وذكرت خيار أن الفيدرالية الوطنية بصدد إعداد برنامج تكويني لفائدة ممثلي جمعيات أولياء التلاميذ في كيفيات التعامل مع كل الفاعلين داخل العائلة التربوية معبرة عن ارتياحها لما حققته جمعيات أولياء التلاميذ من مكاسب في مجال تنمية وتطوير الحياة المدرسية . 
ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية للمكتب الوطني للفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ التي تدوم يوما واحدا عددا من النقاط التي تتعلق بالقضايا التربوية الراهنة وبعض المسائل الداخلية والتنظيمية للفيدرالية كما أشير إليه.

ف. زينب