وزيرة التضامن تدعو الجمعيات للاهتمام بالأطفال المعاقين

  • PDF


خلال زيارتها التفقدية للبليدة..
وزيرة التضامن تدعو الجمعيات للاهتمام بالأطفال المعاقين


دعت أول أمس وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية إيداليا خلال زيارتها التفقدية لولاية البليدة دعت الجمعيات الناشطة في المجال للإهتمام أكثر بفئة الأطفال المعاقين.
وقد استهلت الوزيرة زيارتها لولاية البليدة بتفقد المركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعوقين ذهنيا بموزاية أين تلقت شروحات وافية من القائمين على المركز الذي أنشئ سنة 2002 ويضم 134 طفلا في النظام الداخلي و76 طفلا في النظام الخارجي ويقوم المركز بالتكفل بهاته الفئة من سن 4 سنوات إلى غاية 18 سنة لتزور بعدها الوزيرة مركز للتكفل بالأطفال المصابين بالتروزيمية ببني مراد والذي تشرف عليه جمعية ابتسامة 21 حيث يتكفل المركز بـ257 طفلا يؤطرهم حوالي 28 مختصة في عدة مجالات على غرار الأرطفونيا وعلم النفس أين أكد والي البليدة مصطفى العياضي على المشرفين على المركز بضرورة عقد جمعية عامة كل سنة لعرض التقرير المالي للجميع على اعتبار أن الجمعية تتلقى مساعدات من المحسنين.
وفي ختام زيارتها لولاية البليدة أكدت الوزيرة أن الدولة لن تتخلى عن مساعدة فئة المعاقين وذلك تطبيقا للمادة 72 من الدستور موضحة أن مشاريع القطاع التي جمدت بسبب الأزمة المالية التي تعرفها البلاد سوف يتم بعثها من جديد قريبا داعية في السياق كل الجمعيات الناشطة في المجال إلى الإهتمام أكثر بفئة المعاقين الذين يزداد عددهم كل يوم كما كشفت الوزيرة عن استفادة ولاية البليدة من حصة إضافية من برنامج إدماج حاملي الشهادات الجامعية PID وكذا برنامج الإدماج الإجتماعي PIS حيث بلغت الحصة الإضافية لسنة 2018 أكثر من 1000 حصة ستوجه أغلبها للإدماج الإجتماعي وفيما يخص المنحة الجزافية كشفت الوزيرة عن إحصاء أكثر من 9 آلاف مستفيد من ولاية البليدة بالإضافة إلى حصة إضافية قدرت بـ800 منحة.


ب. حنان