هدم الحي القديم عينوش حجيلة يصنع الحدث بالبويرة

  • PDF

لمواصلة تجسيد قرار القضاء على السكنات الهشة
هدم الحي القديم عينوش حجيلة يصنع الحدث بالبويرة
شكلت عملية هدم الحي القديم عينوش حجيلة الواقع بقلب مدينة البويرة الحدث البارز الذي ميز سنة 2016 بالولاية إلى جانب وصف إعادة إسكان قاطنيه بـ الحلم الذي تحقق على أرض الواقع بحكم أنه كان بمثابة أكبر نقطة سوداء تشوه منظر عاصمة الولاية وهي العملية التي تندرج في إطار القضاء على السكن الهش ليشكل بذلك الحدث الجد بارز الذي عاشته عاصمة الولاية والذي أدخل الفرحة في نفوس 200 عائلة مستفيدة من عملية توديع ذات الحي الذي يعود تاريخ إنشائه الى سنة 1958 في إطار مخطط قسنطينة الذي بادر به الجنرال ديغول في مشروعه عزل المقاومة الوطنية لتتحول حالة العائلات القاطنة بالحي التطوري اعتبارا من سنة 1980 نحو التدهور.
واستغرقت إجراءات القضاء على هذا الحي وإعادة إسكان قاطنيه في سكنات جديدة أكثر من سنة حيث وضعت السلطات المحلية هذا الملف على رأس أولوياتها إذ وبالرغم من أن المهمة غير سهلة إلا أن السلطات الوصية واصلت عملية التحاور مع سكان هذا الحي الذين كانوا يحتجون في كل مرة عن قرارات هدم حيهم وهي العملية المسجلة في إطار القضاء على السكن الهش.
ولعل ما أعاق تجسيد هذه العملية هو توفر عدد هام من قاطني الحي التطوري على عقود تتطلب أحقيتهم في التعويض المباشر وكان هؤلاء وقبل إمضائهم عن التنازل واستفادتهم بالتالي من سكنات جديدة قد عارضوا بشدة عملية الهدم.
تجنيد كافة مصالح الولاية لهدم الحي القديم
تم تجنيد لتجسيد هذه العملية في أحسن الظروف كافة مصالح الولاية كالأشغال العمومية والجزائرية للمياه ومصالح سونلغاز واتصالات الجزائر والديوان الوطني للتطهير والديوان الوطني للتسيير العقاري والمصالح المختصة في مختلف الشبكات. كما جرت العملية وسط حضور مكثف لجهاز الأمن بالاضافة الى ذلك فقد تم تسخير عتاد هام لترحيل العائلات وأمتعتهم من شاحنات إلى جانب وضع عتاد آخر لهدم الأربع عمارات قديمة التي كان يتشكل منها الحي. واستغرقت العملية التي جرت في ظروف جيدة يومين كاملين.
ارتياح كبير لدى العائلات المرحلة
تنفس سكان حي عينوش حجيلة وبعد سنوات طوال من المعاناة الصعداء حيث لم تسعهم فرحة السكنات الجديدة واصفين الحدث بـ الحلم الذي أخيرا تحقق في الواقع ووضع حدا لحياة البؤس كل ذلك أصبح من الماضي بالنسبة لأفراد العائلات التي تحصلت على سكنات ب جديدة تتوفر على كافة شروط الحياة الكريمة بحي بن مهدي المتواجد بالمخرج الشمالي لعاصمة الولاية ومن ثمة مواصلة إزالة جميع الأحياء الفوضوية والسكنات الهشة وتوظيف كافة الإمكانات المتاحة لتحسين الوجه الجمالي لولاية البويرة.
ي. تيشات