19100 ضحية عنف بمصلحة الطب الشرعي لمستشفى تيزي وزو

  • PDF

خلال الفترة الممتدة بين 2009 و2016
19100 ضحية عنف بمصلحة الطب الشرعي لمستشفى تيزي وزو
أحصت مصلحة الطب الشرعي التابعة للمستشفى الجامعي لتيزي وزو نديرمحمد زهاء 19180 حالة عنف توافدت على المصلحة في الفترة الممتدة بين 2009 و2016 حسبما أفاد به رئيس المصلحة البروفيسوربراهيم بولعسل الذي اوضح أن عدد المتوافدين على المصلحة في ارتفاع كبيربإحصاء ما لايقلعن 14.393من جنس ذكرو 3851 من جنس أنثى ضحايا الضرب والجرح العمدي ما يمثل نسبة 75 بالمائة من عدد الحالات والتي تتمثل بالدرجة الأولى في الضرب والجرح غيرعمدي نسبة 20 بالمائة أي مايعادل 3883 حالة فيما تقدرحالات العنف الجنسي ب199 حالة أي ما يعادل الواحد بالمائة وتمثل نسبة 4 بالمائة المتبقية مختلف أشكال العنف تضيف ذات الدراسة.
وعن الأسباب المؤدية إلى تسجيل هذه الحالات أشار البروفيسور بولعسل إلى مشاكل الجيران التي تأتي على رأس القائمة ب2939 ضحية متبوعة بالاستفزازالشفوي بـ2615 حالة والمشاكل العائلية ب1971 ضحية والسرقة ب1928 ضحية ومشاكل ازدحام الطرقات التي كانت وراء زهاء 1026 حالة فيما تبقى الحالات الأخرى مرتبطة بأسباب الاعتداء وتلك المتعلقة بالعمل والعدالة والمال والدراسة وغيرها كشفا ذات الاختصاصي أن عمليات الفحص التي أنجزت على ضحايا الضرب والجرح العمدي أن 393 حالة تعرضت لإصابات خطيرة و373 لكسور و50 لجروح فيما تعرض باقي الضحايا لجروح خفيفة.
وفيما تعلق بالوضعية الاجتماعية للضحايا فقد بينت هذه الدراسة أن الأشخاص المهنيين هم أكثر عرضة لهذه الظاهرة بـ1850 حالة متبوعين بالموظفين بـ286 حالة فالتلاميذ بـ182 حالة فيما تتوزع باقي الحالات بين مختلف المهن مؤكدا في نفس الوقت أن الإحصائيات المقدمة لا تعكس بالبتة حقيقة الواقع وأنه بالتالي من الصعب إحصاء والكشف عن مدى انتشار هذه الظاهرة باعتبار أن الآلاف من الضحايا يعيشون هذه الوضعية في صمت.