القافلة الطبية لمستشفى الدويرة تجري 65 عملية جراحية بفرجيوة

  • PDF


في إطار التوأمة بين المستشفيات 
القافلة الطبية لمستشفى الدويرة تجري 65 عملية  جراحية بفرجيوة 
 
أجرى أعضاء القافلة الطبية الجراحية القادمة من  المستشفى الجامعي للدويرة (الجزائر العاصمة) ما لا يقل عن 65 عملية جراحية إلى جانب أكثر من 150 فحصا طبيا مختلفا لصالح مرضى قادمين من مختلف مناطق ولاية ميلة وذلك في ظرف 4 أيام من إقامتها بالولاية كما أفاد البروفسور أحمد أزواو رئيس مصلحة بنفس المستشفى الجامعي. 
وأوضح البروفسور أزواو الذي ترأس هذه البعثة الطبية التي تنقلت لميلة لخامس مرة خلال السنوات الأخيرة في إطار اتفاقية توأمة مع مستشفى محمد مداحي   بفرجيوة أن هذه المبادرة التضامنية ضمت ما لا يقل عن 18 عضوا ما بين أطباء ومختصين في التخدير والإنعاش كما استفادت البعثة من إسهام ومشاركة السلك الطبي و شبه الطبي لمستشفى فرجيوة الذي تدعم مؤخرا بتعيين عدد هام من المختصين في إطار الخدمة المتدنية. وقد أثنى والي ميلة أحمودة أحمد زين الدين من جهته خلال استقباله وتكريمه اليوم بمقر الولاية لأعضاء القافلة بحضور مدير الصحة والسكان على هذه المبادرة ملتمسا توسيعها إلى باقي مستشفيات ومناطق الولاية بهدف تحسين التكفل الطبي بالحالات المرضية. وأعلن الوالي بالمناسبة عن قرب انطلاق أشغال بناء مدرسة للتكوين في شبه الطبي لميلة بعد اختيار الأرضية التي ستحتضن المرفق واختيار مقاولة الإنجاز. من جهته نوه مدير الصحة والسكان أوعباس سعيد بالتحسن الواضح بالولاية في  مجال تدعيم مستشفيات الولاية بالأطباء الأخصائيين إذ بلغ عددهم نحو 55 مختصا في مختلف التخصصات مع تسجيله بعض الحاجة لحد الآن لمختصين آخرين في الإنعاش والتخدير والتوليد على وجه الخصوص. وإلى جانب إجراء عمليات جراحية وفحوصات لصالح المرضي قررت القافلة الطبية الجراحية للمستشفى الجامعي بالدويرة مواصلة التكفل ببعض الحالات المرضية التي تتطلب مزيدا من الرعاية. 
وسيتم في المرة المقبلة تنظيم قافلة طبية أخرى مختصة في طب العيون كما أفاد مدير الصحة والسكان.