التكفل بأزيد من 1750 معاق حركيا خلال سنة 2017 بقسنطينة

  • PDF


في إطار الوكالة المحلية للضمان الاجتماعي 
التكفل بأزيد من 1750 معاق حركيا خلال سنة 2017 بقسنطينة
 
عوضت الوكالة المحلية للصندوق الوطني للضمان  الاجتماعي للعمال الأجراء بقسنطينة في الفترة ما بين شهري جانفي وأكتوبر 2017 بنسبة 100 بالمائة تكاليف الأعضاء الاصطناعية التي وفرها الديوان الوطني  للأعضاء للمعاقين ولواحقها لفائدة ما لا يقل عن 1757 معاقا حركيا حسب ما صرح به مدير ذات الوكالة بالنيابة. 
ق.م 
أوضح السيد محمد بوهيدل لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش حملة إعلامية حول التكفل بهذه الفئة الاجتماعية موسومة ذوو الاحتياجات الخاصة في صميم اهتمامات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء أن هذه العملية تتم سنويا في إطار اتفاقية مبرمة مع الديوان الوطني للأعضاء الاصطناعية للمعاقين حركيا و لواحقها بهدف تحسين نوعية الخدمات الموجهة لهذه الفئة من المجتمع. 
وتهدف هذه الاتفاقية وفقا لذات المصدر إلى تقديم المساعدة التقنية على المشي على غرار الأطراف الاصطناعية و أجهزة تقويم العظام وكراسي متحركة ودراجات نارية و ضمادات وأحزمة شد الظهر والبطن ومشدات الخصر و العصي بالإضافة إلى الأحذية الطبية المقومة. 
ويتكفل الصندوق بتعويض المؤمّنين اجتماعيا الذين يحوزون بطاقة المعاق ويعانون من عسر في التنقل لتمكينهم من اقتناء الأجهزة التقنية المساعدة على التنقل والتي ينتجها الديوان حسب ما أكده نفس المصدر خلال حملة نظمت في إطار إحياء اليوم المغاربي لذوي الاحتياجات الخاصة. كما توفر وزارة التضامن الوطني و الأسرة وقضايا المرأة لغير المؤمّنين اجتماعيا من هذه الفئة هذه الأجهزة مجانا عن طريق مديريات النشاط الاجتماعي المحلية حسب ما أفاد به ذات المصدر خلال هذه المناسبة التي شهدت فعالياتها حضور إطارات الوكالة. 
وأكد ذات المتحدث أن مجموع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة اللذين يبلغ عددهم في 14 ولاية بشرق البلاد 11 ألف و719 هم في صميم انشغالات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء موضحا أن 15 بالمائة من هذا العدد أي ما يعادل 1757 شخصا يمثلون فئة المعاقين حركيا. وشرح المسؤولون الحاضرون خلال هذه الحملة مختلف الإجراءات المتخذة من طرف الصندوق لفائدة هذه الفئة المستفيدة من هذه الخدمات والتي تختلف حسب صفة المستفيد من الضمان الاجتماعي ( مؤمن اجتماعي نشيط المؤمن المستفيد من منحة  
أو معاش بالإضافة إلى مؤمن اجتماعي مصرح به من طرف مديرية النشاط الاجتماعي. 
وأضاف السيد بوهيدل أن هذه الإجراءات اتخذت من أجل تسهيل عملية استفادة ذوي الاحتياجات الخاصة من خدمات الصندوق وبشكل خاص ما تعلق منها بتبسيط الإجراءات  التي تلقى بشأنها مدراء الوكالات المحلية للصندوق عبر الوطن تعليمات لتعميم هذه الاستفادات على مستوى جميع الهياكل ومنحهم كراسي متحركة تتيح لهم التنقل  إلى مختلف مصالح الصندوق. ولفت في هذا السياق أن شبابيك خاصة متوفرة عبر 17 مركزا للتخليص تابعة  للصندوق و3 ملحقات تابعة للديوان الوطني للأعضاء الاصطناعية للمعاقين ولواحقها بغية تسهيل عملية المراقبة الطبية وسعيا لتقريب مصالح الإدارة من  الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.