قسنطينة حملة واسعة للتحسيس بأخطار الغاز بعلي منجلي

الاثنين, 04 ديسمبر 2017


سيشرع قريبا في حملة واسعة للتحسيس بأخطار غاز  أول أكسيد الكربون تستهدف جميع الوحدات الجوارية بمدينة علي منجلي (قسنطينة) بمبادرة لشركة توزيع الكهرباء والغاز للشرق حسبما علم من المديرية المحلية لذات الشركة. وأكد في هذا السياق المكلف بالاتصال بذات المديرية كريم بودولة لوكالة الانباء الجزائرية أن هذه العملية التي ستتواصل الى غاية أفريل المقبل تهدف إلى تحسيس سكان الوحدات الجوارية الـ19 بمدينة علي منجلي على غرار البلديات الأخرى للولاية بأخطار عيوب التجهيزات وانعدام صيانة بعضها على غرار سخان الماء.    وأفاد نفس المسؤول بأنه بالإضافة إلى عملية طرق الأبواب عبر مختلف الأحياء والبلديات بولاية قسنطينة فإن المؤسسات التربوية وكذا مراكز التكوين المهني سيتم استهدافها كل أسبوع بغرض إعلام تلاميذها بأخطار الاستعمال السيء للتجهيزات التي تشتغل بالغاز. وبهدف تحسيس السكان بأخطار تسرب واستنشاق غاز أول أكسيد الكربون الذي يوصف بـ القاتل الصامت ستنظم مصالح شركة توزيع الكهرباء و الغاز بقسنطينة من جهة  أخرى أيام 4 و5 و6 ديسمبر الجاري أبواب مفتوحة تتمحور حول أربعة محاور وفقا للسيد بودولة. 
وبالإضافة إلى التحسيس بمخاطر أول أكسيد الكربون تهدف هذه التظاهرة كذلك الى مواصلة حملة ترشيد استهلاك الكهرباء لمكافحة التبذير وكذا تحصيل مستحقات الشركة لدى الزبائن. أما المحور الرابع من الأبواب المفتوحة فيتضمن تعميم الدفع الإلكتروني فيما  بتعلق بدفع فواتير استهلاك الطاقة دون التنقل الى الوكالات التجارية إستنادا لذات المصدر الذي أبرز بأن هذه الصيغة المتعلقة بالدفع تبقى غير معروفة بالشكل الكافي لدى زبائن شركة توزيع الكهرباء والغاز. 
في المجموع هناك 10 آلاف منزل شملتهم عملية التحسيس في الفترة من سبتمبر 2016 إلى أفريل 2017 بأخطار أول أكسيد الكربون عبر إقليم ولاية قسنطينة في إطار  حملة تصب في هذا الإطار من طرف شركة توزيع الكهرباء والغاز للشرق.