تخصيص ميزانية هامة بتبسة

  • PDF


لإعادة تهيئة مؤسسات تربوية
تخصيص ميزانية هامة بتبسة
تم تخصيص ميزانية هامة موجهة لإعادة تهيئة مؤسسات تربوية عبر مجموع بلديات ولاية تبسة بهدف تحسين ظروف تمدرس التلاميذ وتحصيل دراسي أفضل من شأنه أن يرتقي بولاية تبسة إلى مصاف الولايات الأولى وطنيا من حيث نتائج امتحانات نهاية التعليم الابتدائي والتعليم المتوسط وكذا شهادة البكالوريا.
وتستهدف أشغال إعادة التهيئة المؤسسات التربوية القديمة التي تدهورت حالتها عبر بلديات الولاية من خلال ترميمها وتزويدها بالمدافئ إلى جانب إصلاح دورات المياه وإنشاء نوادي للإعلام الآلي وفضاءات رياضية وثقافية بها إلى جانب مكتبات للمطالعة.
واقترح المسؤول التنفيذي الأول بالولاية على المسؤولين المحليين عن القطاع عقد جلسات عمل تقييمية بغية النهوض بقطاع التربية وذلك بإشراك كافة الأطراف الفاعلة على غرار الأساتذة والإداريين وجمعيات أولياء التلاميذ الغرض منها الوقوف عند مواطن الخلل وإيجاد حلول مناسبة لها.
ونظمت مديرية التربية لولاية تبسة بدار الثقافة محمد الشبوكي حفلا تكريميا على شرف التلاميذ المتفوقين خلال السداسي الأول من السنة الدراسية الجارية شمل 197 تلميذا من الذين تحصلوا على أعلى المعدلات من الأطوار التعليمية الثلاثة كما تم بالمناسبة تكريم التلميذة ذكرى سلامي من ثانوية مصطفى بن بولعيد لبلدية الشريعة نظير فوزها في الدور الوطني من المنافسات العلمية والتربوية التي تنظمها سنويا وزارة التربية الوطنية في مادة العلوم الفيزيائية بعد نجاحها في المنافستين الولائية والجهوية.