زيادة في المخصصات المالية بالمسيلة

  • PDF


ضمن البرامج البلدية للتنمية
زيادة في المخصصات المالية بالمسيلة
 تم تسجيل بولاية المسيلة زيادة في المخصصات المالية ضمن البرامج البلدية للتنمية لتصل قيمتها برسم العام الجاري إلى ما لا يقل عن 3 مليار دج مقابل ما يقل عن نصف هذا المبلغ في 2017 وهو ما كشف عنه والي الولاية حاج مقداد عقب زيارة عمل قام بها إلى بلدية بوسعادة بأن زيادة المبالغ المالية للمخططات البلدية للتنمية مبرزا اهتمام السلطات العمومية بانشغالات السكان خصوصا منهم القاطنين بالمناطق النائية فضلا عن دعم قطاعي الموارد المائية والتربية من خلال استهلاك قروض هذه المخططات بنسبة 99 بالمائة ما مكن الولاية من الحصول على غلاف مالي معتبر في ذات المخططات للعام الجاري 2018 مشددا ذات المسؤول على منتخبي البلديات ومسؤولي الدوائر تحديد الأولويات بالنسبة للمشاريع المقترحة قصد منح الأغلفة المالية اللازمة للشروع في أسرع وقت ممكن في إنجاز المشاريع. 
 وأعطى ذات المسؤول تعليمات صارمة من أجل الاستغلال السريع لسوق الجملة للخضر والفواكه المنجز منذ ما يزيد عن أربع سنوات دون أن يستغل الى حد الآن بسبب نزاع حول الأحقية في استغلاله بين التجار من جهة وفلاحي معذر بوسعادة التي يقع بها السوق من جهة أخرى موضحا في هذا الخصوص بأن التجار الحاصلين على موافقة استغلال السوق ملزمين بالالتحاق بمربعاتهم الـ53 في انتظار توسعة السوق لكي يتمكن من استيعاب الطلبات المتزايدة على استغلاله.
وبخصوص مشروع مركب التبريد ببلدية المعارف ذات الطابع الفلاحي فقد افاد ذات المسؤول أنه متوقف حاليا في انتظار البت فيه من طرف وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري التي ستوفد لجنة للتحقيق في أسباب توقف المشروع ملحا والي الولاية على أن مصالحه تولي عناية خاصة للاستثمار في الفلاحة والرعي وهو الطابع الذي تعرف به ولاية المسيلة واصفا هذا القطاع بالواعد ويمكن من إنشاء مؤسسات اقتصادية تمتص اليد العاملة خصوصا تلك النشطة في مجال الرعي .