والي قسنطينة يشدد على ضرورة التنسيق لإستدراك تأخر الأشغال

  • PDF


التهيئة الخارجية بالقطب الحضري عين نحاس بالخروب:
والي قسنطينة يشدد على ضرورة التنسيق لإستدراك  تأخر الأشغال
يسجل تأخر ملحوظ في أشغال التهيئة الخارجية  بالقطب الحضري المندمج لعين النحاس بالخروب (قسنطينة) ما دفع والي الولاية عبد السميع سعيدون إلى التشديد على ضرورة التنسيق ما بين مختلف  
المديريات المعنية لتسوية المشاكل العالقة . وأوضح نفس المسؤول خلال وقوفه على مدى تقدم أشغال التهيئة الخارجية بالحصة السكنية التي تضم 2000 وحدة عمومية إيجارية من مجموع 3200 وحدة من نفس الصيغة   بذات القطب الحضري على الانطلاق في إنجاز أسوار الدعم لهذه الحصة السكنية لتجنب أي انزلاق للتربة على مستوى الموقع ولكي لا تتأثر وتيرة الأشغال بالورشة وكذا ضرورة الإسراع في إنجاز الطريق المؤدية إلى المدخل الرئيسي لهذا القطب الحضري مع أخد كافة الاحتياطات اللازمة -كما قال- بالنظر لطبيعة الأرضية الصعبة. 
وإستنادا لما ورد في الشروحات المقدمة بعين المكان فقد وصلت نسبة أشغال التهيئة الخارجية الإجمالية للموقع السكني إلى 25 بالمائة فيما لم تنطلق الأشغال بعد بالمساحات الخضراء والفضاءات المخصصة للعب الأطفال و الإنارة العمومية والتجهيزات العمومية. وخلال زيارته للحصة السكنية 1762 وحدة عمومية ايجارية بالتوسعة رقم 20 بمدينة علي منجلي تلقى نفس المسؤول شروحات تفيد بأن أشغال التهيئة بها وصلت إلى نسبة 71 بالمائة حيث تم الانتهاء كليا من ربطها بمختلف الشبكات (الصرف الصحي وتوصيل الكهرباء والغاز الطبيعي و مياه الشرب والإنارة العمومية. وبعين المكان حثّ الوالي على استكمال أشغال بناء 3 مجمعات مدرسية ومتوسطة وثانوية تتسع لـ 1000 تلميذ في الآجال المحددة أي بحلول الدخول المدرسي المقبل. وبالقطب الحضري ماسينيسا بالخروب حيث انتهت أشغال بناء أكثر من 4400 وحدة  سكنية عمومية إيجارية والذي يشهد تقدما كبيرا في أشغال التهيئة الخارجية طالب السيد سعيدون بالإسراع في بناء كل من مركز البريد وقاعة العلاج وكذا الفرع  الإداري في أقرب الآجال الممكنة مبرزا كذلك أهمية التكفل الأمثل بالمساحات الشاغرة من خلال تشجيرها أو تأهيلها كفضاءات للاسترخاء لفائدة السكان.