حركة احتجاجية للناقلين الخواص بالطارف

الخميس, 08 فبراير 2018


للمطالبة بتطبيق قانون النقل عبر سيارات الأجرة باتجاه عنابة
حركة احتجاجية للناقلين الخواص بالطارف

قام حوالي أربعين شخصا من أصحاب سيارات الأجرة  بولاية الطارف اول أمس بحركة احتجاجية للمطالبة بتطبيق القانون المنظم عبر الخط انطلاقا من الطارف باتجاه عنابة المجاورة حسب ما لوحظ. ويطالب المحتجون بتطبيق مخطط العمل حيث أن وقف نشاط سائقي سيارات الأجرة لولايتي عنابة والطارف محددا على الساعة الرابعة مساء. 
وأكد لوكالة الأنباء الجزائرية ممثل عن نقابة سائقي سيارات الأجرة بالطارف محمد زيتوني بأن هذا المخطط وافق عليه الطرفان مشيرا إلى أنه منذ شهرين يقوم سائقو سيارات الأجرة لعنابة الذين يعملون على خط الطارف بوقف نشاطهم على الساعة الثالثة بعد الظهر و يريدون فرض على نظرائهم للطارف هذا التوقيت الجديد . 
للإشارة فإن سيارات الأجرة التابعة لولايتي الطارف و عنابة ممنوعة من الركون بمحطات نقل المسافرين البرية. 
من جهته أوضح ممثل سائقي سيارات ولاية عنابة أحمد بن عبدة أن التوقيت القديم  يخدم فقط الناقلين التابعين لولاية عنابة مؤكدا أنه وجه دعوة للطرفين من أجل الحوار و التشاور في محاولة لإيجاد حل لهذه الوضعية .   واستنادا لمدير النقل لولاية الطارف رضا علالي فإن مراسلة تم توجيهها في هذا  السياق لمصالح النقل بعنابة من أجل التوصل إلى حل لهذه الوضعية التي تعود  بالسلب على سائقي سيارات الأجرة وكذا المسافرين . وبعد أن اعتبر مطلب سائقي سيارات الأجرة للطارف بـ المشروع ذكر نفس المسؤول  بأن الخدمة العمومية التي تتم عبر النقل عن طريق سيارات الأجرة ليست مرتبطة  ببطاقة الوقت وبالتالي فإن هذا النشاط يخضع للقانون المسير لمحطات القطارات ومحطات النقل البري للمسافرين.