مواطنون يغلقون مقر دائرة عزابة بسكيكدة

  • PDF


احتجاجا  على إقصائهم من الاستفادة من السكن الاجتماعي
مواطنون يغلقون مقر دائرة عزابة بسكيكدة
أقدم العشرات من  المواطنين من طالبي السكن الاجتماعي على غلق مقر دائرة عزابة (شرق سكيكدة أول أمس    احتجاجا على إقصائهم من الاستفادة من الحصة السكنية التي أعلن عن قائمتها الأولية مطلع الأسبوع الجاري. وقد ندد المحتجون بالطريقة التي اعتمدتها لجنة الدائرة في إعداد القائمة حيث استغربوا لغياب أسمائهم من القائمة الأولية للسكن خصوصا وأنهم يستوفون -حسب بعضهم- الشروط القانونية لذلك . وعبر غالبية المحتجين عن استيائهم من عمل لجنة الدائرة التي قامت بإقصائهم  ظلما مقابل إدراج أسماء غرباء لا يستوفون شروط الاستفادة على حد تعبير فيصل قارة أحد المحتجين مطالبين سلطات الولاية التدخل لإعادة النظر في القائمة وإعادة دراسة ملفاتهم من جديد. 
وقد سادت أجواء من الفوضى أمام مقر دائرة عزابة ما أدى إلى تسجيل بعض الإغماءات لا سيما وسط النساء المحتجات ليتم نقل بعضهن إلى المستشفى كما لوحظ. وقد استقبل رئيس دائرة عزابة ممثلين عن المحتجين والاستماع إلى انشغالهم داعيا إياهم إلى إيداع الطعون مؤكدا لهم أن دراسة الطعون ستكون بكل شفافية ونزاهة . 
وتم الأحد المنصرم الكشف عن قائمة المستفيدين من الحصص السكنية ببلدية عزابة محل الاحتجاج والتي تتضمن 413 وحدة بصيغة السكن العمومي الإيجاري وحصة بـ 200 وحدة سكنية في إطار القضاء على السكن الهش بحي ديار الزيتون بنفس البلدية إلى جانب 15 وحدة سكنية في إطار القضاء على السكن الهش بحي منزل بنديش و50 وحدة سكنية من نفس الصيغة بحي رأس الماء و 19 وحدة سكنية أخرى بحي الإخوة سويسي   الزاوية ببلدية عزابة.