سكان حي عبان رمضان بالدار البيضاء يستنجدون بالوالي المنتدب

يعانون التهميش من طرف السلطات المحليةسكان حي عبان رمضان بالدار البيضاء يستنجدون بالوالي المنتدبوجه سكان حي عبان رمضان ببلدية الدار البيضاء نداء استغاثة إلى الولاية المنتدبة لدائرة البيضاء لإنصافهم مع بقية الأحياء الأخرى ببلدية الدار البيضاء بسبب تهميشهم من طرف السلطات المحلية حيث يعاني الحي الواقع في الجهة الجنوبية لمطار هواري بومدين من الإهمال الكلي إلى درجة أن الزائر إلى هذا الحي يخيل له وكأنه يزور إحدى الأحياء النائية بقلب الجزائر العميقة لانعدام أدنى وسائل الراحة والاستجمام.ومما زاد من معاناة سكان حي عبن رمضان أنهم مرغمون لقطع أكثر من 15 كلم للوصول إلى مقر بلدية الدار البيضاء كونهم يقطنون في الجهة الجنوبية لمطار هوراي بومدين وعليهم فهم مرغمون للتوجه إلى بلدية حمادي بولاية بومرداس على مسافة 5 كلم وبعدها إلى بلدية مقر إقامتهم بالدار البيضاء على مسافة تفوق الـ10 كلم.كل هاته المسافة نجد التلاميذ الذي يزاولون دراستهم في المستوى الثانوي يقطعونها يوميا للوصول إلى ثانوية الدار البيضاء والتي لا تبعد في الحقيقة عن مقرات إقامتهم إلا بكيلومترين فقط لو لم يكن بينهم حاجز مطار هواري بومدين الدولي الأمر أرغم بعض من الأولياء إلى حرمان بناتهم من مزاولة تعليمهم الثانوي لافتقار الحي إلى النقل المدرسي فحتى وإن كانت السلطات المحلية قد خصّصت حافلة لنقل التلاميذ إلا أنها لا تظهر إلا بظهور هلال مطلع كل شهر بسبب تعرضها لزعطاب متكررة. ي. ت