مستعملو خط محطة ساحة أول ماي ـ الشراقة متذمّرون


بسبب عدم صلاحية حافلات النقل
مستعملو خط محطة ساحة أول ماي ـ الشراقة متذمّرون
أعرب مستعملو حافلات النقل على مستوى الخط الرابط بين محطة ساحة أول ماي وبلدية الشراقة بالعاصمة عن تذمرهم حيال معاناتهم مع تدني مستوى خدمات هذه الأخيرة والتي يطبعها الإهتراء والقدم مؤكدين أنهم  يجبرون على الاستعانة بتلك الحافلات العجوز من أجل التنقل يوميا إلى مقرات عملهم التي أصبحت تشكل خطرا على مستعمليها نظرا لدرجة قدمها والذي ينجر عنه تعرضها إلى الأعطاب التي تلحق بها أثناء سيرها. 
وما زاد من تذمر هؤلاء هو تلك الساعات التي يقضونها داخلها بسبب عجزها عن السير بسهولة ناهيك عن قيامها بالانتظار لوقت طويل في محطات التوقف خاصة لدى وصولها إلى محطة شوفالي مما ينجر عن ذلك حدوث اكتظاظ كبير للركاب بداخلها وهذا ما يسبب في كل مرة في حدوث مناوشات كلامية بين الركاب والسائقين يوميا.
هذا وزيادة على مشكلة عرقلة السير التي تتسبب فيها خلال توقفها وسط الطريق بسبب عطبها حيث أكد لنا احد المواطنين أن إحدى هذه الحافلات تعرضت لعطب أوقفها عن السير وسط الطريق بباب الوادي أدت إلى شل حركة المرور وجعلت الركاب يقطعون مسافات طويلة سيرا على الأقدام للوصول إلى محطات أخرى وركوب الحافلات المؤدية إلى الوجهة التي يقصدونها قبل أذان المغرب على -حد قولهم-.
وحسب شهادات الركاب فإن هذه الحافلات تشكل خطرا على مستعمليها حيث أدت في الكثير من الأحيان إلى سقوط الركاب أثناء نزولهم بسبب تآكل درج الباب وتآكل أبوابها التي تعرض المسافرين لخطر السقوط كما اشتكى هؤلاء من الأصوات المزعجة التي تحدثها الحافلات العجوز خلال سيرها مطالبين في هذا الشأن بتوفير حافلات جديدة تضمن لهم الوصول في أوقات قصيرة بعيدا عن الأخطار التي تصحبها الحافلات القديمة.