تخصيص 62 ألف جرعة لقاح بالعاصمة

  • PDF


ضمن برنامج حملة التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية
تخصيص 62 ألف جرعة لقاح بالعاصمة


خصّصت مديرية الصحة لولاية الجزائر أزيد من 620 ألف جرعة لقاح ضد الحصبة والحصبة الألمانية ضمن برنامج حملة التلقيح الوطنية في الوسط المدرسي المزمع انطلاقها في 21 ديسمبر المقبل على مستوى هياكل التلقيح للمؤسسات العمومية للصحة بالعاصمة.
ي.ت
كشف رئيس مصلحة الوقاية لمديرية الصحة لولاية الجزائر العاصمة آيت تواراس بوجمعة أن هذه الحملة ستخص تلاميذ الطورين الابتدائي والمتوسط الذين تترواح أعمارهم ما بين 6 سنوات إلى 14 سنة والمقدر عددهم على مستوى ولاية الجزائر بزهاء 620.000 تلميذ مشيرا إلى أن الكمية المتوفرة كافية وبوفرة وتم توزيعها عبر مختلف الهياكل الصحية الجوارية بعد إستلامها من معهد باستور الجزائر موضحا أن العملية ستمس زهاء 580.000 تلميذ الذين يزاولون دراساتهم بالمؤسسات التربوية العمومية وأزيد من 33.000 تلميذ من المدارس الخاصة ولفت الى أن هذه الحملة تصادف عطلة الشتاء ما سيسمح بالسير الحسن للعملية مع تأكيده على توفير كل الشروط الضرورية لسلامة عملية التلقيح.
وأشار الى أن عملية التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية ستجرى على مستوى هياكل الصحة الجوارية وقاعات العلاج بمؤسسات الصحة العمومية التي تستوفي جميع شروط أمن عملية التلقيح عبر 10 مؤسسات عمومية للصحة الجوارية 22 عيادة متعددة الخدمات موزعة على 57 بلدية و13 مقاطعة إدارية مؤكدا في ذات السياق أن عملية التلقيح لن تتم على مستوى المؤسسات التربوية مع تأكيد ذات المصدر أن هذه الحملة التي تدوم إلى غاية 7 جانفي 2018 قد استكملت جميع التحضيرات المتعلقة بها لكي تجري في ظروف حسنة حيث سيتم تدعيم الطواقم الطبية لتدعيم الفرق الطبية لمصالح الصحة المدرسية التي تشرف على 97 وحدة للكشف والمتابعة في الوسط المدرسي مع تسخير أكثر من 200 طبيب وحوالي 190 عون تلقيح و54 ممرض وممرضة وأزيد من 180 طبيب نفساني. 
 وأبرز أنه سيتم تنظيم حملات تحسيسية على مستوى جميع الهياكل الصحية الجوارية لإعلام وتحسيس أولياء التلاميذ حول منفعة لغرض المساهمة في إنجاح هذه الحملة داعيا كافة مهنيّي القطاع وأولياء التلاميذ وجمعية أولياء التلاميذ وجميع الشركاء الاجتماعيين وكذا الأسرة الإعلامية للمشاركة الكاملة في ضمان أفضل حماية لأولادنا وبناتنا أمهات المستقبل ضد هذين الوباءين وبخصوص اللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية لموسم (2017 - 2018) أشار الى أنه تم تخصيص 73.000 جرعة لقاح على مستوى ولاية الجزائر تم إلى غاية اليوم تلقيح 50 الف شخص لاسيما المعرضين لخطر المضاعفات الناجمة عن الإصابة بالفيروس الموسمي كالبالغين 65 سنة وأكثر والمصابين بأمراض مزمنة كأمراض القلب وأمراض السكري الى جانب النساء الحوامل.