سكان حي المهام بشرشال يطالبون بمشاريع تنموية

  • PDF


والي تيبازة سيعقد اجتماعا مع الأميار الجدد قريبا
سكان حي المهام بشرشال يطالبون بمشاريع تنموية
يناشد سكان الحي الشعبي المعروف باسم المهام ببلدية شرشال بولاية تيبازة بتدخل السلطات الوصية لإعادة تهيئة قنوات الصرف الصحي التي باتت بمثابة الهاجس الذي يؤرق الحياة اليومية للسكان نتيجة الروائح القذرة التي زادت من حدة الإشكال المطروح من قبل العائلات القاطنة بذات الحي الشعبي.
ي. تيشات 
أبدى سكان حي المهام الذي يعتبر من بين أكبر الأحياء الشعبية التابعة إداريا لبلدية شرشال بولاية تيبازة استياءهم العميق جراء تماطل السلطات الوصية لإصلاح الأنبوب الرئيسي لقنوات الصرف الصحي محمّلين مؤسسة سيال مسؤولية الوضعية الكارثية التي من شأنها تنعكس سلبا على صحة المواطنين الذين يطالبون في نفس الوقت من الأعضاء الجدد للمجلس الشعبي البلدي بضرورة تلبية وعدهم خلال الحملة الانتخابية التي سبقت موعد الحسم في تشكيلة المجلس البلدي والمتمثلة بحسب السكان دائما في وضع حيهم ضمن قائمة الأحياء التي ستستفيد من المشاريع التنموية التي لها صلة مباشرة بتحسين الحياة اليومية للمواطنين والتي تتماشى و تعليمة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي ألح على حتمية تلبية انشغالات المواطنين وبالأخص القاطنين بالبلديات التي هي بأمسّ الحاجة لتجسيد مشاريع تنموية في شتى القطاعات الحيوية.
وبحسب ما علمناه فإن المسؤول الأول للهيئة التنفيذية لولاية تيبازة موسى غلاي سيعقد اجتماعا في الأيام القليلة المقبلة مع جميع رؤساء المجالس الشعبية البلدية لمناقشة كافة المشاكل المطروحة التي لها صلة مباشرة بالتنمية الحضرية وذلك بغرض تجسيد المشاريع التي ستستفيد منها البلديات المعنية بما فيها بلدية شرشال التي يولي لها والي الولاية أهمية بالغة بحكم أنها تتوفر على كافة المؤهلات التي تسمح لها بتفعيل القطاع السياحي على مستوى ولاية تيبازة.