بومرداس تدعيم ميناء رأس جنات بمسمكة جديدة للبيع بالجملة للموارد الصيدية

  • PDF


تدعم ميناء رأس جنات بولاية بومرداس مؤخرا بمسكمة جديدة للبيع بالجملة للموارد الصيدية حيث تم استلامها مؤقتا على أن تدخل حيز الاستغلال رسميا خلال سنة 2018 بعد استكمال عملية التجهيز بحيث تم إنجاز هذا الفضاء الموجه لتنظيم عملية التسويق بالجملة للمنتجات البحرية وتحسين ظروف عمل الصيادين بداخل محيط الميناء في عقار يناهز الـ 300 م2 يستجيب لمتطلبات العمل البحري.
ويتضمن هذا المبنى الذي رصد لإنجازه غلاف مالي يقدر بـ56 مليون دج مرافق متنوعة للخدمات منها غرفة للتبريد ووحدة لصناعة الثلج ومساحات كما يرتقب أن يحقق هذا المشروع علاوة على تنظيم السوق من حيث العرض والطلب وتقليص المضاربة في الأسعار والمرافقة البيطرية وجمع الإحصائيات من حيث الإنتاج والتسويق والكميات المخزنة وتحديد مسار المنتج وغيرها.
يذكر أن ميناء رأس جنات المختلط للصيد والترفيه الذي دخل حيز الاستغلال سنة 2016 بعد سنوات من التأخر في الإنجاز ومعاناته من مشكل الترملي يتسع لـ 115 وحدة أو سفينة من مختلف الأحجام في حوض مائي يزيد عن 4 هكتارات كما تدعم ميناء زموري البحري الذي يعد ثاني ميناء بالولاية سنة 2011 بإنجاز مسمكة للبيع بالجملة في مساحة تقدر بـ900 م2 ضمن برنامج وطني يضم عدة مشاريع نموذجية مماثلة لم تدخل حيز الاستغلال إلا بصفة جزئية لمشاكل تنظيمية وأخرى متعلقة بالصيادين.
واستفاد ميناء دلس ثالث وأقدم ميناء بالولاية من دراسة تخص عملية إنجاز مسمكة للبيع بالجملة للموارد الصيدية في أرضية اختيرت للغرض بداخل الميناء ولكن أشغال الإنجاز لم تنطلق.
ويضم ساحل الولاية الممتد على طول نحو 100 كلم تسعة شواطئ رسو وثلاثة موانئ رئيسية ينشط على مستواها أسطول بحري يقدر بما يزيد عن 400 وحدة صيد في مختلف الأحجام والأنواع يؤطرها ما يزيد عن 4000 صياد وحرفي ومتعامل مع القطاع.