إنتاج مسحوق الديول المحمص الأول من نوعه بوهران

  • PDF


مشكل التسويق يواجه المنتجين
إنتاج مسحوق الديول المحمص الأول من نوعه بوهران


تمكنت مؤسسة مصغرة لإنتاج العجائن التقليدية بوهران مؤخرا من انجاز منتج جديد مسحوق الديول المحمص الأول من نوعه على المستوى الوطني حسب ما أستفيد لدى صاحبة المؤسسة. وأبرزت لخضاري توتية على هامش فعاليات القافلة المقاولاتية للشباب المنظمة حاليا بولاية وهران أن مؤسستها المتواجدة على مستوى حي البركي   بعاصمة الغرب الجزائري تنتج يوميا ما بين 50 إلى 60 علبة مسحوق الديول المحمص والتي تسوق بمبلغ 70 دج للعلبة الواحدة. وأضافت نفس المتحدثة أن فكرة هذا المنتج الجديد راودتها خلال شهر رمضان المنصرم نظرا للطلب المزايد على استعمال المسحوق في مختلف الأطباق الحلوة والمالحة المستعملة كثيرا في المائدة الرمضانية. 
وأبرزت أنها قامت بتجريب هذا المنتج الذي هو عبارة عن مسحوق الديول مفتت ومقرمش في عديد الأطباق ووزعته على الجيران والأهل لمعرفة مدى تقبل هذا المنتج الجديد لديهم حيث لقي استحسانا كبيرا من مستعمليه وهو ما حفزها على مواصلة إنتاجه. 
وبالرغم من مشكل التسويق التي تعاني منه المؤسسة إلا أنها تلقت بعض الطلبات من قبل بعض الأصدقاء ومحلات بيع المواد الغذائية بوهران وكذا من الولايات المجاورة تشير السيدة لخضاري توتية التي أضافت أن هذه التظاهرة فرصة لها للترويج أكثر لهذا المنتج الجديد قبيل شهر رمضان القادم . يشار الى أن السيدة لخضاري توتية التي كانت في السابق تصنع العجائن التقليدية بمنزلها العائلي استفادت العام المنصرم من قرض بقيمة 10 مليون دج في إطار جهاز الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة لانجاز مؤسستها المتخصصة في إنتاج العجائن  التقليدية حيث تنتج ما يعادل 800 وحدة ديول يوميا. 
للتذكير يشارك في القافلة المقاولاتية للشباب (25 نوفمبر إلى 13 ديسمبر الجاري) التي تجوب دوائر عين الترك وأرزيو ووادي تليلات وبوتليليس زهاء 20 عارضا من مقاولين شباب إلى جانب أجهزة التشغيل وعدة مديريات وبعض المؤسسات البنكية.