توزيع 2.000 هكتار على الفلاحين شهر مارس المقبل

  • PDF


بعد استرجاع 4 آلاف هكتار من الأراضي غير المستغلة بمعسكر
توزيع 2.000 هكتار على الفلاحين شهر مارس المقبل
 
سيتم شهر مارس المقبل توزيع 2.000 هكتار من  الأراضي الفلاحية على الفلاحين من المحيطين المسقيين لهبرة وسيق بشمال ولاية معسكر حسبما علم مؤخرا لدى مدير المصالح الفلاحية. 
ق.م 
ذكر دلالي بن عودة في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية  على هامش الاحتفال بعيد البرتقال ببلدية المحمدية أن مصالح الولاية ستقوم عبر لجنة مختصة بتوزيع 2000 هكتار من الأراضي الفلاحية التي كانت مهملة على عدد من الفلاحين من المحيطين المسقيين لهبرة بمنطقة المحمدية وسيق لإعادة استغلالها بالشكل اللائق . وأشار الى أن الأراضي التي سيتم توزيعها على الفلاحين هي جزء من 4 آلاف هكتار من الأراضي الفلاحية التي استرجعتها مصالح الولاية ضمن عملية تطهير للعقار الفلاحي من مستفيدين منها سابقا دون أن يقوموا باستغلالها والقيام  بالاستثمارات التي وعدوا بها.
ومن جهته أعلن الأمين العام للغرفة الفلاحية لولاية معسكر بوعلام دلة خلال نفس المناسبة عن إطلاق عملية لوضع علامة لمنتوج الحوامض لمنطقة المحمدية بالتعاون مع مديرية المصالح الفلاحية والمعاهد التقنية الفلاحية و أساتذة من  جامعة معسكر للسماح بحماية و تثمين منتوج الحوامض بولاية معسكر وتسهيل تسويقه داخليا و خارجيا. 
وصرح المتحدث أن عملية مشابهة تخص نوعية سيقواز من زيتون المائدة المنتج  بمنطقة سيق بولاية معسكر بالتعاون مع هيئات أوروبية قد انتهت منذ نحو شهرين و  تم إيداع الملف الخاص بالعملية على مستوى وزارة الفلاحة و التنمية الريفية والصيد البحري لاعتماده بشكل رسمي ونهائي. كما ذكر والي معسكر محمد لبقى الذي أشرف على الاحتفالات بعيد البرتقال الذي يتم إحياؤه منذ 17 سنة ببلدية المحمدية بأنه سيتم شهر مارس المقبل عقد جلسات ولائية لمناقشة وضعية القطاع الفلاحي بالولاية بمشاركة مختلف المتعاملين لإحصاء المشاكل التي يعاني منها القطاع وإيجاد حلول لها . وأكد أن مصالح الولاية تبذل مجهودات كبيرة للانسجام مع الخطة الوطنية الخاصة بالوصول إلى 2 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية المسقية مستفيدة من مشروع تزويد جزء كبير من سكان الولاية بمياه البحر المحلاة و تحويل مياه السدود لري المحاصيل الزراعية . وأضاف نفس المصدر أن مجهودات الدولة لدعم منتجي الحوامض بمنطقة المحمدية بدأت تأتي أكلها من خلال ارتفاع المنتوج الذي وصل سنة 2017 إلى 752 ألف قنطار ويرتقب وصوله إلى 900 ألف قنطار في سنة 2019 بعد ارتفاع المساحة المسقية  بالمحيط المسقي لسهل هبرة إلى 10 آلاف هكتار بدل 7.304 هكتار حاليا. يشار إلى أن المحيط المسقي لسهل هبرة بمنطقة المحمدية الذي يتركز إنتاجه على الحوامض يتوزع على ست بلديات وينشط به 2.866 فلاح.