إهمال كبير وشلل تام يصيب منطقتي النشاط ببوفاطيس بوهران

  • PDF


بسبب تماطل المتعاقدين في إنجاز مشاريع التهيئة
إهمال كبير وشلل تام يصيب منطقتي النشاط ببوفاطيس بوهران


تعاني منطقتا النشاط التي تضمهما بلدية بوفاطيس  وهران) من إهمال كبير وشلل تام ناتجين عن عدم احترام المستفيدين منهما  للعقود التي تربطهم مع السلطات المعنية وفق تقرير للجنة التنمية المحلية   الاستثمار والتشغيل للمجلس الشعبي الولائي. وجاء هذا التقرير الذي سيتم رفعه إلى المجلس الشعبي الولائي خلال دورته المقبلة عقب زيارة قام بها أعضاء اللجنة برئاسة تيفكرت مرسلي إلى عين المكان مؤخرا حسبما علم من خلية الإعلام للمجلس الشعبي الولائي. وأوضحت اللجنة في تقريرها أن هذه الخرجة التفقدية سمحت أيضا بالوقوف على عدة نقائص أخرى تؤرق مواطني البلدية الفقيرة وذات المداخيل المحدودة جدا . ولاحظ أعضاء اللجنة أن البلدية بحاجة إلى محطة لضخ المياه سيما في ظل توقف أشغال تصليح محطات ضخ المياه رغم الأوامر التي قدمها مدير الري للقيام بتلك الإصلاحات لكن الأشغال سرعان ما توقفت لأسباب مجهولة. ويواجه المسؤولون في شركة الكهرباء والغاز مشاكل عويصة لتزويد السكان بالغاز حيث يتطلب مرور أنبوب الغاز عبر الأراضي الفلاحية التي هي ملك لخواص. ومن جملة المشاكل التي تم إحصاؤها أيضا مشكل السكن حيث تحصي البلدية أكثر من 2.000 طلبا للحصول على السكن في الوقت الذي تتوفر فيه البلدية على 350 سكنا جاهزا لم يتم توزيعه بعد حيث تشترط السلطات البلدية تسوية مشكل السكن الريفي أولا حسبما علمته اللجنة من المعنيين. 
وأضاف ذات المصدر أنه ولحل هذا الإشكال برمج رئيس اللجنة زيارة ميدانية إلى عين المكان رفقة رئيس لجنة السكن والتعمير للمجلس الشعبي الولائي ومديرة السكن بالولاية. وضمن هذا الملف دائما اشتكت السلطات المحلية من إقصاء بلديتها من البرنامج الجديد للسكن الترقوي المدعم رغم امتلاك الأخيرة لأوعية صالحة للبناء . وفي قطاع الرياضة والشباب تم طرح مشكل المركب الرياضي البلدي الذي توقفت الأشغال به منذ 2015 والأمر نفسه ينطبق على دار الشباب التي توقفت بها الأشغال هي الأخرى بسبب عدم حصول المقاول المكلف بإنجازها على مستحقاته.