ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها القـاهر

ورد ذكره في القرآن الكريم 42

(وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)[الأنعام: 18] مرتان
القاهر فوق عباده الذي خَضَعَتْ له الرِّقاب وذَلَّتْ له الجبابرة قهر الخلق كلَّهم بالموت.
أثر الإيمان بالاسم:
- ها هو الموت الذي كتبه الله _ تعالى - على عباده لا يستطيع الخلق ردَّه ولا دَفْعَه عن أنفسهم مهما بلغوا من القوَّة والجبروت ما بلغوا .
- وقد ذكر اللهُ الموتَ قريبًا من اسمه (القاهر) ليُذَكِّرَهم أنَّه _ تعالى - قد قَهَرَهم به أجمعين : (وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ) [الأنعام: 61].
- والأمراض والمصائب والنَّكبات التي لا يملك النَّاسُ رَدَّها عن أنفسهم هي مما قهرهم بها الله تعالى.