غزة الحصار الذي لا ينتهي

  • PDF

تحذير أممي من كارثة إنسانية عل أبواب القطاع
**
حذّر المنسق الخاص لـ الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف من مغبة تفاقم الأوضاع في قطاع غزة نتيجة استمرار الحصار وإغلاق المعابر.
ق.د/وكالات
قال ملادينوف أثناء إفادته بجلسة دورية لـ مجلس الأمن الدولي إن الوضع في غزة لا يمكن أن يستمر وقد يتفاقم قريبا موضحا أن الأمم المتحدة تسعى للتعاون مع السلطة الفلسطينية لحل مشكلة الكهرباء في غزة بشكل مستدام.
كما حذر المنسق الأممي مما وصفها بمرحلة الغموض والقلق التي يواجهها الفلسطينيون حاليا بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط مشددا على أن حل الدولتين يبقي هو الطريق الوحيد لتحقيق الطموحات المشروعة للفلسطينيين .
وتأتي تصريحات المسؤول الأممي بعد يوم واحد من تلميح الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى إمكانية التخلي عن خيار حل الدولتين وإقامة دولة واحدة تستوعب الجميع 
الاستيطان
وفي سياق متصل أكد ملادينوف أن الاستيطان يتعارض مع القانون الدولي مشيرا إلى أن قانون تبييض المستوطنات الذي أقره الكنيست) مؤخرا ويسمح بشرعنة الاستيطان يقوض آفاق السلام بين الصهاينة  والعرب ويمثل انتهاكا للدستور .
وأكد أنه بإمكان إسرائيل أن تتخذ الخطوة الضرورية بوقف بناء المستوطنات بينما يتعين على القيادة الفلسطينية أن تظهر التزامها بمواجهة التحريض والعنف وقال إن ذلك من شأنه أن يخلق بيئة تسهل مفاوضات الوضع النهائي المدعومة من قبل المجتمع الدولي.
وطالب ملادينوف أعضاء المجلس بضرورة عدم السماح للصراع بالانزلاق لهوة التطرف في المنطقة.
وتفرض دولة الاحتلال  حصارا على سكان قطاع غزة منذ نجاح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية في جانفي 2006 وشدّدته منذ  جوان 2007 مما أثر على العديد من الخدمات بشكل كبير ومنها الكهرباء.