سوريا القتل مستمر !

  • PDF


مئات القتلى في مجزرة روسية جديدة
**
*واشنطن تضع شرطا لسحب التحالف الدولي من سوريا


 تعيش سوريا في مسلسل قاتم الألوان لا نهاية لها فبعد أن تكالب الأعداء من كل ناحية بات سبل الخلاص ضئيلة جدا في ظل تواصل القتل بكل الأشكال والجنسيات !
ق.د/وكالات
ارتفع عدد القتلى والجرحى في مدينة الأتارب الذين سقطوا عصر الإثنين بقصف جوي روسي على سوق المدينة في ريف حلب الغربي شمال سورية إلى 160. 
وقال مركز الأتارب الإعلامي إن حصيلة ضحايا القصف الجوي الروسي على سوق مدينة الأتارب بلغت ستين قتيلا وأكثر من مائة مصاب توزعوا على المستشفيات الميدانية في ريفي حلب وإدلب مشيرا إلى أن الحالات الخطرة تم نقلها إلى تركيا. 
وكان الطيران الروسي قد قصف عصر الاثنين سوق المدينة بصواريخ شديدة الانفجار ما أدى إلى وقوع دمار واسع في السوق ومنازل المدنيين حيث دفن عشرات المدنيين تحت الأنقاض. 
وفي السياق أفاد الدفاع المدني بأنه تمكن من انتشال ثلاث وخمسين جثة وعشرات المصابين في حين لاتزال فرق الدفاع وفرق الإنقاذ الأخرى تواصل العمل للبحث عن مفقودين تحت الأنقاض. 
ونشر الدفاع المدني مقاطع فيديو تظهر عمليات البحث التي استمرت حتى ساعات متأخرة من الليل. 
وأوقفت مديرية التربية والتعليم في مدينة الأتارب الدوام في مدارس المدينة حرصا على سلامة المدنيين في حين شهدت المدينة حركة نزوح إلى القرى والبلدات المحيطة في ريف حلب الغربي خوفا من تجدد القصف. 
ويذكر أن ريف حلب الغربي تم ضمه إلى مناطق خفض التوتر مع إدلب والتي تم الاتفاق عليها بين الدول الضامنة تركيا روسيا إيران في محادثات أستانة.
ضحايا بقصف ريف دير الزور 
في سياق متصل قتل وجرح مدنيون مساء أمس الإثنين بقصف جوي روسي ومدفعي من قوات النظام السوري على ريف دير الزور شمال شرق سورية.
وذكرت مصادر محلية أن خمسة مدنيين قتلوا وجرح العديد بينهم أطفال ونساء جراء قصف جوي روسي على مخيم للنازحين في منطقة جليب غنام القريبة من مدينة القورية في بادية دير الزور الشرقية جنوب نهر الفرات.
من جانبها أفادت شبكة فرات بوست بمقتل وجرح مدنيين جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على منطقة حويجة كاطع شمال مدينة دير الزور في حين ما تزال العديد من العائلات محاصرة في المنطقة.
وتحدثت الشبكة عن وصول سبع عشرة جثة لعناصر من قوات النظام السوري إلى المستشفى العسكري في دير الزور بعد مقتلهم خلال هجوم من تنظيم داعش على موقع لهم قرب مطار الحمدان جنوب غرب مدينة البوكمال. 
وفي غضون ذلك قتل ثلاثة من عناصر تنظيم داعش بغارة جوية من طيران التحالف الدولي على سيارة كانت تقلهم في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي.
من جهة أخرى أفادت حملة الرقة تذبح بصمت بمقتل مدنيين إثنين جراء انفجار لغم بهما من مخلفات تنظيم داعش خلال تفقدهما منزلهما الكائن في مدينة الرقة شمال البلاد ويأتي ذلك بعد يومين على مقتل ثلاثة عشر مدنيا بانفجار لغم في منطقة جامع الصفا بحي الدرعية جنوب غرب المدينة.
إلى ذلك تجددت الاشتباكات بشكل عنيف بين هيئة تحرير الشام و حركة نور الدين الزنكي في محور قرية عاجل بالقرب من بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي وفق ما ذكرته مصادر محلية بينما دارت اشتباكات متقطعة بين الطرفين في محاور تقاد والأبزمو وتديل لم يتبين حجم الخسائر الناتجة عنها.
وفي ريف دمشق الشرقي قتل مدني وأصيب آخرون بجروح جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على الأحياء السكنية في بلدة الريحان ومدينة حرستا بالغوطة الشرقية بحسب ما أفاد به مركز الغوطة الإعلامي .
واشنطن تضع شرطا لسحب التحالف الدولي من سوريا
 في غضون ذلك وضع وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس شرطا لسحب التحالف الدولي الذي تقوده بلاده في حرب تنظيم الدولة من سوريا والعراق لافتا إلى أن ترامب وبوتين اتفقا على أن النزاع في سوريا ليس له حل عسكري.
وأعلن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أن التحالف الدولي لن يغادر هذين البلدين طالما أن مفاوضات جنيف للسلام في سوريا والتي ترعاها الأمم المتحدة لم تحرز تقدما.
وقال ماتيس لمجموعة من الصحافيين: لن نغادر في الحال مؤكدا أن قوات التحالف الدولي ستنتظر إحراز تقدم  في عملية جنيف .
وأضاف خلال مؤتمر صحافي مرتجل في البنتاغون: يجب القيام بشيء ما بخصوص هذه الفوضى وليس فقط الاهتمام بالجانب العسكري والقول حظا سعيدا للباقي .
وماتيس الجنرال السابق في قوات مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) ذكّر بأن مهمة قوات التحالف هي القضاء على تنظيم الدولة وإيجاد حل سياسي للحرب الأهلية في سوريا.
وأضاف: سوف نتأكد من أننا نهيئ الظروف لحل دبلوماسي مشددا على أن الانتصار على تنظيم الدولة سيتحقق حينما يصبح بإمكان أبناء البلد أنفسهم تولي أمره .
والسبت الماضي   أعلنت الولايات المتحدة وروسيا أنهما اتفقتا في بيان رئاسي مشترك على أن لا حل عسكريا في سوريا وذلك بعد لقاء وجيز بين رئيسيهما على هامش قمة إقليمية في فيتنام.
وقال البيان إن الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين اتفقا على أن النزاع في سوريا ليس له حل عسكري مضيفا أن الجانبين أكدا تصميمهما على دحر تنظيم الدولة .
وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على إبقاء القنوات العسكرية مفتوحة لمنع تصادم محتمل حول سوريا وحث الأطراف المتحاربة على المشاركة في محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة في جنيف.
والسبت أعلنت الحكومة الأردنية التوصل إلى اتفاق ثلاثي أمريكي-روسي-أردني على إنشاء منطقة خفض التصعيد المؤقتة في جنوب سوريا مشيرة إلى أن هذه الخطوة تندرج ضمن الجهود الثلاثية المشتركة لوقف العنف في سوريا وإيجاد الظروف الملائمة لحل سياسي مستدام للأزمة السورية .
روسيا: الولايات المتحدة تتظاهر بمحاربة داعش
 من جهتها اتهمت وزارة الدفاع الروسية الولايات المتحدة بـ التظاهر بمحاربة الإرهاب في الشرق الأوسط ممثلا في تنظيم داعش .
ونقلت وسائل إعلام روسية رسمية عن الوزارة قولها إن الموقف على أرض الواقع فيما يتصل بداعش يكشف أن أميركا تتظاهر بمحاربة الإرهاب في الشرق الأوسط .
وأوضحت الوزارة: سلاح الجو  الامريكي حاول عرقلة ضربات جوية روسية على داعش حول البوكمال في سوريا .