رئيس الفيفا : حلم كأس العالم بات متاحاً لدول إضافية


اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني انفانتينو أول أمس أن حلم المشاركة في كأس العالم بات متاحا لعدد أكبر من الدول وذلك إثر قرار زيادة عدد المنتخبات إلى 48 بدءا من مونديال 2026.
وقال انفانتينو للصحافيين (علينا أن نصنع شكل كأس العالم في القرن الحادي والعشرين... كرة القدم هي أكبر من أوروبا وأميركا الجنوبية).
ورأى أن (عددا أكبر من الدول ستتاح له فرصة الحلم) مع الصيغة الجديدة.
وأقر مجلس الاتحاد (التسمية الجديدة للجنة التنفيذية) المنعقد في مدينة زوريخ السويسرية بالإجماع اقتراح انفانتينو زيادة عدد المنتخبات من 32 حاليا إلى 48 موزعة على 16 مجموعة من ثلاث منتخبات على أن يبدأ تنفيذه اعتبارا من كأس العالم 2026.
ودفع انفانتينو بشكل كبير خلال الفترة الماضية باتجاه الاقتراح مشددا على أنه سيؤدي إلى زيادة الاهتمام العالمي باللعبة وإتاحة الفرصة بالمشاركة لمنتخبات لا تنال هذه الإمكانية بشكل دوري.
وجدد انفانتينو أول أمس موقفه قائلا إن الصيغة الجديدة توفر الكثير من الفوائد من دون أي سلبيات.
وتقوم الصيغة على خوض دور أول بنظام المجموعات على أن يتأهل أول وثاني كل مجموعة (أي ما مجموعه 32 منتخبا) مباشرة إلى الأدوار الإقصائية بدلا من الصيغة الراهنة القائمة على خوض 32 منتخبا الدور الأول موزعة على ثماني مجموعات.
واعتبر أنه بموجب الاقتراج الجديد فإن كل مباراة ستكون فاصلة.
إلا أن الاتحاد الدولي لم يتخذ بعد قرارا بشأن توزيع المقاعد الإضافية على الاتحادات القارية. وشدد انفانتينو في هذا السياق على أن الجميع سيحصل على المزيد من دون تقديم تفاصيل.